رئيس هيئة محو الأمية : 18 مليون أمى صيد ثمين للجماعات الإرهابية

د.عاشور العمري خلال الحوار - تصوير: حسام المناديلي
د.عاشور العمري خلال الحوار - تصوير: حسام المناديلي

بينما كان الاحتفال أمس باليوم العالمى لمحو الأمية، ما زلنا نعيش أزمة مجتمعية كبيرة بوجود 18 مليون مواطن أمى كما أعلن الجهاز المركزى للتعبئة العامة والإحصاء، الثلثان منهم نساء وفتيات غير متعلمات فى مصر بلد الحضارة.
لأول مرة يتولى الهيئة القومية لمحو الأمية وتعليم الكبار شاب لم يتجاوز الـ 39 من عمره هو د. عاشور العمرى أستاذ أصول التربية بكلية التربية جامعة عين شمس الذى لم يمر على توليه المنصب سوى 3 أشهر فقط، وتولى قبلها مديرا لمركز تعليم الكبار بجامعة عين شمس قبل تكليفه برئاسة الهيئة القومية لمحو الأمية، «الأخبار» حاورته للتعرف على خطته لمواجهه هذه الأزمة الممتدة.

18 مليون أمى رقم كبير وصادم، كيف سنواجه المشكلة؟
لابد أن نعترف بوجود مشكلة كبيرة هى وجود 18 مليون مواطن غير متعلم الثلثان منهم نساء وفتيات والثلث الأخير للذكور، الهيئة بالفعل بدأت تعمل على مواجهتها، الهيئة وحدها لن تنجح فى حل المشكلة ويجب أن تشترك كل المؤسسات فى مواجهتها المدنية والخاصة والحكومية والنقابات، فالهيئة دورها تنسيقى وإشرافى بين كل الجهات على عقد الامتحانات والعملية التعليمية ومنح الشهادات، والقوى البشرية لدينا 8 آلاف منهم 5 آلاف معلم و3 آلاف إدارى، ولهم إنجاز حقيقى على أرض الواقع ولكنه لا يكفى لتنفيذ المهمة لمحو امية 18 مليون مواطن.
تعديل قانون
 أين قاعدة بيانات الأمية؟

تواصلنا مع جهاز التعبئة العامة والإحصاء وطلبنا بيانات الأمية ولكن الجهاز أكد أنه يعمل وفق قانون لا يسمح بالافصاح عن البيانات والاحصائيات التى يقوم بها ولكى يمنح الهيئة المعلومات عن ذلك يحتاج تعديلا قانونيا من البرلمان.
الرئيس السيسى أعلن فى مؤتمر الشباب أن 2019 هو عام التعليم.. ما الذى ستقدمه الهيئة؟
نعمل على تطوير عملنا بقوة لتحقيق تكليفات الرئيس السيسى بدمج شباب الجامعات والأحزاب فى مشروع القضاء على الأمية، ولدينا خطة متوافقة مع خطة الدولة بإعلان مصر خالية من الأمية عام 2030، ونسعى لتحقيق ذلك قبل هذا الموعد، اذا التزمت الجهات الشريكة بتنفيذ بنود الاتفاقيات معنا وخاصة الجامعات، ونسعى لتوجيه الخدمة العامة لخريجى الجامعات خلال الأعوام الثلاثة القادمة لمحو الأمية واعتبارها احد مسوغات التعيين سواء فى الحكومة او القطاع الخاص.
 انتقادات كثيرة توجه للهيئة بسبب وجودها منذ عام 1991 ومازالت الأمية فى تزايد فما هو رأيك؟
الهيئة أنشئت وفقا للقانون لتتولى دورا تنسيقيا واشرافيا ومنح الشهادات بين كل الجهات الشريكة، وليس لدى الهيئة هيكل تنظيمى يضم معلمين كثيرين مثل وزارة التربية والتعليم، وكل معلمى الهيئة 5 آلاف فقط على مستوى جميع المحافظات وأجر المعلم الواحد أقل من 1000 جنيه، ويواجه صعوبات كثيرة فى عمله بدءا من بحثه عن الأميين وإقناعهم بالالتحاق بفصول محو الأمية ومتابعتهم.
الجماعات الارهابية
ما خطورة الأمية على مجتمعنا؟

أخطر الآثار السلبية على المجتمع من الأمية أنها بيئة خصبة للاستغلال من الجماعات الارهابية خاصة الاخوان ومثلوا السواعد الرئيسية لتنفيذ مخططاتهم لأن المواطن الأمى يسهل استمالته وتغييب وعيه وإقناعه بأن التخريب يمكن أن يوصله للجنة فمواجهه الأمية هى تجفيف لأحد منابع الإرهاب، ثانيا أعلى نسبة جرائم جنائية ترتكب فى أى مجتمع يقوم بها غير متعلمين وأميين وفقراء.
تزوير الشهادات
كيف تكون فصول محو الأمية مشروعا جاذبا للشباب؟

نقول لكل شاب وطالب خلال الدراسة افتح فصل محو للأمية وسوف نمنحك 300 جنيه لكل مواطن تمحو أميته، ولو لديك 20 فردا لمدة 3 أشهر هى مدة الدراسة سنمنحك 6 آلاف جنيه وهو مقابل مادى ليس قليلا، اكسب واخدم بلدك وامح أمية أهالى منطقتك، وأقول إن معلمى الهيئة يبذلون جهدا فى هذا المجال.
كيف ستواجه مشاكل تزوير شهادات محو الأمية؟
بالفعل الهيئة تغلبت على مشكلة تزوير الشهادات التى كان الهدف من ورائها غالبا الحصول على رخصة قيادة واتفقنا مع وزارة الداخلية للاستعلام لدينا عن الشهادات التى تقدم لها، ووضعنا علامة مائية على الشهادات لمنع التزوير.

ترشيحاتنا

ط§ظ„ط¨ظ†ظƒ ط§ظ„ط²ط±ط§ط¹ظٹ

إصدارات أخبار اليوم