عيد الفلاح| البدري يناشد وزير الزراعة بتطبيق قانون الزراعة التعاقدية

عضو نقابة الزراعيين المهندس محمد البدري
عضو نقابة الزراعيين المهندس محمد البدري

أكد الخبير الزراعي وعضو نقابة الزراعيين المهندس محمد البدري، في الذكري الـ 66 لـ «عيد الفلاح» أن الفلاح هو أحد الأعمدة الهامة للاقتصاد القومي المصري.

وأوضح البدري، في تصريحات خاصة لـ«بوابة أخبار اليوم» بمناسبة عيد الفلاح، أنه يجب الاهتمام بالفلاح المصري ودعمه فنيا، ومعنويا، وماديا، وعدم تركة للتقلبات المناخية، ومفرمة غلاء مستلزمات الإنتاج، مؤكدا أن لا أحد ينكر أن صادرات مصر الزراعية، أساسها الفلاح وأرضه، وأيضا المشروعات القومية الضخمة، التي أطلقها الرئيس عبد الفتاح السيسى، هي مشروعات زراعية.

وأضاف البدري، أن «عيد الفلاح» المصري، يوافق 9 سبتمبر من كل عا،م وهو اليوم الذي صدر فيه قانون الإصلاح الزراعي، عقب ثورة يوليو ١٩٥٢ المجيدة، لافتا إلي أن هذا اليوم، عيدا بالفعل للفلاح ففي هذا اليوم تحققت العدالة الاجتماعية، بشكل مباشر وأصبحت الأرض ملكا لمن يزرعها وأصبح الفلاح الأجير الذي يزرع ويحصد في غير أرضه أصبح مالكا لها.

وناشد عضو نقابة الزراعيين، بمناسبة «عيد الفلاح» د.عز الدين أبوستيت وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، بالاهتمام بالفلاح، ومحصوله وأن تقوم جمعيات تسويق المحاصيل، بدورها في تسويق محصول الفلاحين، والإسراع في تطبيق قانون الزراعة التعاقدية بشكل كامل، وهو القانون الذي أصدره الرئيس عبد الفتاح السيسى، منذ عام ٢٠١٥؛ ليضمن تسويق المحاصيل بسعر مناسب للفلاح، مشيرا إلى أنه يجب تحرير سعر الأسمدة وتحويل الدعم إلى دعم نقدي يصل ليد الفلاح

وتابع البدري، قائلا يجب أن لا ننسى قول رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم «مَا مِن مُسلم يَغرِسُ غَرْسًا أو يَزرَعُ زَرْعًا فيأكُلُ مِنه طَيرٌ أو إنسَانٌ أو بهيْمَةٌ إلا كان لهُ بهِ صَدقَةٌ»، لنعرف قدر الفلاح وقيمته.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم