«جمعية مسافرون» تطالب بالتنسيق بين الوزارات لاستقطاب السياحة العالمية لمصر

عاطف عبد اللطيف
عاطف عبد اللطيف
Audi Egypt

دعا د. عاطف عبد اللطيف رئيس جمعية مسافرون للسياحة والسفر، إلى ضرورة الاهتمام أكثر بالمشاركة في البورصات السياحية العالمية بمختلف بلدان العالم لأن مجرد تمثيل مصر الحكومي ممثلا في وزارة السياحة وكذلك القطاع الخاص السياحي يسلط الضوء على مصر ويجذب المزيد من السياحة للمقاصد المصرية .

وأضاف أن ذلك يعطي صورة وانطباعا قويا عن مصر وأهميتها وتاريخها وموقعها وما تتميز به من معالم سياحية وأثرية غاية في الجمال وكذلك يعطي للعالم انطباعا قويا عن الوضع السياسي والأمني المستقر.


وقال عاطف عبد اللطيف في بيان صحفي ،السبت 8 سبتمبر،  إننا مقبلون على العديد من المعارض السياحية خلال الفترة المقبلة مشيدا باهتمام وزارة السياحة بالمشاركة في العديد من البورصات والمعارض السياحية ومنها معرض «TOP RESA» بالعاصمة الفرنسية باريس في الفترة 25 إلى 28 سبتمبر 2018ويعد من أهم المعارض الدولية في دورته الثانية والثلاثين وكذلك معرض وبورصة «UITM» بالعاصمة الأوكرانية كييف في الفترة من 3 إلى 5 أكتوبر خاصة أن السوق الأوكرانية تعد من أهم الأسواق المصدرة للسياحة لمصر حاليا والمعرض السياحي الدولي «FIT LATIN AMERICA» بالعاصمة الأرجنتينية بوينس ايرس في الفترة من 29 سبتمبر إلى 2 أكتوبر 2018.


وأشار رئيس جمعية مسافرون، إلى أنه حتى يتم استقطاب اكبر عدد من السياح حول العالم لابد من حل اكبر واهم مشكلة تواجه زيادة تدفقات السياحة لمصر وهي مشكلة الطيران وقلة عدد الرحلات المنتظمة والشارتر بين مصر وهذه المقاصد السياحية ولابد من زيادة عدد رحلات الطيران بين مصر والأسواق المستهدفة والناشئة وضرورة العمل على إنشاء شركة طيران شارتر بالتنسيق بين الدولة والقطاع الخاص والمستثمرين سواء العرب أو الأجانب واستخدام طرازات طائرات اكبر للدول المستهدفة وتوفير الرحلات الداخلية وزيادتها بين الأقصر وأسوان والغردقة وشرم الشيخ والقاهرة والعمل على افتتاح مطار سانت كاترين في أسرع وقت .


وأكد عاطف على ضرورة إعداد وابتكار برامج سياحية متنوعة ومختلفة بالتنسيق بين وزارتي السياحية والطيران في مصر لاستقطاب السياحة من دول العالم لمقاصدنا السياحية بمختلف أنواعها على أن يتم التنسيق أيضا مع منظمي الرحلات بالدول المستهدفة في نوعية البرامج السياحية.


وشدد عاطف على ضرورة أن يتم إعداد برامج سياحية جديدة تتواكب مع الوضع الحالي في مصر بعد دخول مسار الحج المسيحي مرحلة التنفيذ وقرب افتتاح المتحف المصري الكبير بالرماية وافتتاح المزيد من المطارات بمختلف إنحاء مصر وما تتميز به مصر من منتجعات وشواطئ وآثار لا مثيل لها بالعالم.


وأوضح عاطف عبد اللطيف، أن زيارات الرئيس السيسي الخارجية وتقارير المؤشرات والمؤسسات الاقتصادية العالمية عن نمو الاقتصاد المصري وزيادة الفرص الاستثمارية وحالة الأمان والاستقرار التي تتمتع به مصر سيكون له دور كبير خلال الفترة المقبلة في تنشيط السياحة مؤكدا أن بوادر الانتعاشة ظهرت من الآن طبقا لإحصائيات عدد السائحين اللذين زاروا مصر هذا العام مؤكدا أن عام 2019 سيكون العام الذهبي لانتعاش السياحة المصرية بإذن الله.


وأكد عاطف عبد اللطيف، أن تقرير منظمة السياحة العالمية الذي قال إن مصر من أسرع الوجهات نموا في معدلات السياحة عام 2017 ومازالت حتى الآن هو خير وأفضل دعاية عن مصر ولابد من استغلال مثل هذه التقارير في التنشيط والتسويق لمصر عالميا.


ونوه عاطف عبد اللطيف، إلى ضرورة استثمار جميع الفعاليات والمؤتمرات العالمية سواء سياحية او فنية او رياضية او اقتصادية والمشاركة فيها لتسليط الضوء على مصر وسياحتها.
 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم