اتفاقيات للتوأمة بين نقابتي البنوك في مصر والجزائر

صورة موضوعية
صورة موضوعية

أشاد ممثلو العاملين بالبنوك والتأمينات في مصر والجزائر، بالعلاقات التي تجمع البلدين، مؤكدين تعظيم هذا العمل من أجل تنمية اقتصاد البلدين.

وأكدت النقابة العامة للعاملين بالبنوك والتأمينات برئاسة وكيل لجنة القوى العاملة بمجلس النواب النائب جمال عقبي، ووفد الاتحادية الوطنية للبنوك والتأمينات بالجزائر برئاسة الأمين العام محمد زوبيري، مواصلة التعاون والتنسيق بين المنظمتين في كافة مجالات العمل المصرفي والتأميني بما يعظم من اقتصاديات الدولتين على المستوى العالمي.

وقال الأمين العام للنقابة العامة للبنوك والتأمينات نادر العريان، إن المباحثات المشتركة أسفرت عن إبرام بروتوكول للشراكة بين المنظمتين، تقوم على تبادل الخبرات الفنية في مجال العمل المصرفي والائتماني، وتفعيل نشاط المركزالقومي للأبحاث الاقتصادية بمصر، لكي يؤدي دوره في إعداد الكوادر العاملة في هذه المجالات في البلدين، وعلى مستوى الوطن العربي.

ونص البروتوكول على ضرورة الاستفادة من الخبراء والمتخصصين، لإعداد الدراسات الاقتصادية والاجتماعية المتعلقة بحركة المال العالمي، بما يمكن الدولتين من تجنب المخاطر المالية ومواصلة النمو الاقتصادي والاجتماعي.

وأسفرت المباحثات مع الوفد النقابي الجزائري أمس الأول، عن توقيع 5 اتفاقيات توأمة مع البنوك والمؤسسات الوطنية بمصر والجزائر، تستهدف العمل في إطار المنظومة المصرفية والتأمينية المتقدمة، حيث شملت الاتفاقيات الخمس إبرام توأمة بين اللجنة النقابية للعاملين ببنك الإسكندرية برئاسة ياسر لاشين رئيس اللجنة، وحسين بن أحمد عضو الوفد الجزائري ممثلا لنقابة البنك الوطني في الجزائر.

ووقعت التوأمة الثانية مع اللجنة النقابية للعاملين بالمصرف المتحد برئاسة نادرالعريان، ونقابة بنك الجزائرالخارجي برئاسة غانم بدياف، أما الثالثة فكانت بين اللجنة النقابية للبنك الأهلي المصري برئاسة شعبان الوكيل، ومجلس نقابة القرض الشعبي برئاسة نبيل أعراب.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم