خلال لقاء رئيس الوزراء ووزير الرياضة..

الحكومة: تطوير استاد القاهرة وتحويله إلى مدينة رياضية

ستاد القاهرة
ستاد القاهرة

التقى رئيس مجلس الوزراء، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية د. مصطفى مدبولي، اليوم الخميس، بوزير الشباب والرياضة د. أشرف صبحي، لاستعراض ومناقشة خطة تطوير ستاد القاهرة ليصبح مدينة رياضية متكاملة، وذلك بحضور مسئولي المكتب الاستشاري المكلفين بالمشروع، كما تم استعراض خطط تنفيذ الإدارة النموذجية لمراكز الشباب بالمحافظات المختلفة.

وعرض وزير الرياضة، في بداية الاجتماع، خطة تطوير "ستاد القاهرة" والذي من المقرر أن يضم مجمعًا للمنشآت الرياضية، والخدمات، وفندقًا على أعلى مستوى، ومتحفًا رياضيًا، حيث تمت مناقشة الدراسات الخاصة بمراحل التنفيذ والتكلفة، مشيرًا إلى أن هناك عروضًا من مستثمرين للشراكة في تنفيذ المشروع.

وقدم الوزير بيانًا بالفرص الاستثمارية المتاحة بمراكز الشباب بحق انتفاع لمدة 9 سنوات، وما توفره من العديد من فرص العمل المباشرة، مؤكدًا أن الفرص الاستثمارية لإنشاء 62 حمام سباحة في أرض فضاء بقيمة استثمارية تقديرية 434 مليون جنيه، توفر 620 فرصة عمل مباشرة، والفرص الاستثمارية لإنشاء 37 ملعبًا رياضيًا بقيمة استثمارية تقديرية 24 مليون جنيه توفر 148 فرصة عمل مباشرة، والفرص الاستثمارية لإنشاء 79 محلاً تجاريًا بقيمة استثمارية تقديرية 11.85 مليون جنيه، يوفر 316 فرصة عمل، كما أن الفرص الاستثمارية لإنشاء 32 صالة لياقة بدنية بعدد من مراكز الشباب بقيمة استثمارية تقديرية 2 مليون جنيه توفر 128 فرصة عمل مباشرة، هذا بالإضافة إلى أن الفرص الاستثمارية لإنشاء 149 قاعة مناسبات بقيمة استثمار تقديرية 74.5 مليون جنيه توفر 1490 فرصة عمل.

وأشار "صبحي"، إلى ما تقوم به وزارة الشباب والرياضة من خلال مهرجان "إبداع" الأول لأعضاء مراكز الشباب بالمحافظات لعام 2018، والذي يشارك فيه الشباب والفتيات من أعضاء مراكز الشباب، مع السماح باشتراك ذوي القدرات الخاصة بالمهرجان.

وأكد وزير الشباب والرياضة، أن مجالات التسابق بمهرجان مبدعي مراكز الشباب بالمحافظات يشمل العديد من المجالات، منها المجالات الأدبية من شعر وقصة قصيرة، والمجال العلمي من ابتكارات واختراعات علمية، ومجال الفنون التشكيلية من التصوير الزيتي والرسم، والتصوير الضوئي "الفوتوغرافي"، ومجال الأشكال الفنية، والقصة القصيرة، والإنشاد الديني والترانيم، والغناء والموسيقى، كما يشمل المبادرات التطوعية في مجال خدمات البيئة والمجتمع.

وأوضح الوزير، أن المهرجان يتم تنفيذه على 3 مراحل، المرحلة الأولى هي مرحلة الإعلان عن المهرجان داخل جميع مراكز الشباب بالمحافظات المختلفة، وهو ما تم خلال شهر أغسطس الماضي بترشيح هيئة التحكيم من الكليات المتخصصة وهيئة قصور الثقافة، وتسجيل المشاركين في كل محافظة، وعقد لقاءات تعريفية بين المشاركين واللجان المختلفة، والمرحلة الثانية خلال شهر سبتمبر الجاري، ويتم فيها إجراء التصفيات التمهيدية داخل كل محافظة وتحديد الفائزين في كل مجال على مستوى كل محافظة، والمرحلة الثالثة والتي ستُجرى خلال شهري أكتوبر ونوفمبر من العام الجاري، حيث يتم التحكيم النهائي للأعمال الفائزة بالمحافظات وفقاً للأعداد المذكورة بكل مجال يليها حفل توزيع الجوائز والشهادات.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم