واشنطن تصدر قرارًا جديدًا بشأن جماعة «نصرة الإسلام والمسلمين»

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

أعلنت الخارجية الأمريكية، الخميس 6 سبتمبر، إدراج جماعة «نصرة الإسلام والمسلمين» على قائمة المنظمات الإرهابية الأجنبية.


وكتب الحساب الرسمي المنسوب للخارجية الأمريكية على موقع «تويتر» أن هذا القرار يأتي بموجب القسم 219 من قانون الهجرة والجنسية.


وأضافت الخارجية في تغريدات لاحقة أن هذا الإدراج يهدف إلى حرمان جماعة نصرة الإسلام والمسلمين من الموارد اللازمة لتخطيط وتنفيذ الهجمات الإرهابية. 


وأضافت الخارجية: «أنه من بين العواقب الأخرى، يتم حظر جميع ممتلكات الجماعة الخاضعة للولاية القضائية للولايات المتحدة، ويحظر على الأشخاص الأمريكيين الدخول في أي معاملات معها».


ونقل حساب الخارجية تصريحات منسق مكافحة الإرهاب، ناثان سيلز التي قال فيها إن «تنظيم القاعدة وشركاءه مثل جماعة نصرة الإسلام والمسلمين لا يزال يشكل تهديدا قاتلا للولايات المتحدة وحلفائنا. هذه الإدراجات هي جزء من جهودنا المستمرة للضغط على تمويل القاعدة، وحرمانها من الموارد التي تحتاجها لتنفيذ الهجمات».
 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم