روسيا تعيد إنتاج «الباتروس»..أضخم طائرة في العالم

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

قررت روسيا استئناف إنتاج طائرات «ألباتروس» وفقًا لتصريحات المتحدث باسم شركة «أو. أ. كا» التي تدير صناعة الطائرات في روسيا، لوكالة سبوتنيك الروسية، الخميس 6 سبتمبر.


وأضاف المتحدث أن الشركة بدأت العمل في مشروع استئناف إنتاج طائرة «أ-40 ألباتروس» والتي تعتبر أضخم طائرة برمائية في العالم. والطائرة البرمائية هي طائرة يمكن لها أن تقلع أو تهبط من أو على البر أو الماء.


وصُنعت طائرة «أ-40 ألباتروس» كبديل للطائرة البرمائية «بي-12» التي صممت لمكافحة الغواصات.


وقامت طائرة «أ-40» (أو "بي-42") بالرحلة الجوية الأولى منطلقة من البر في عام 1986. وفي العام التالي أنجزت الطائرة رحلتها الجوية الأولى منطلقة من الماء.


وفي عام 1998 ظهرت طائرة "بي-200" وهي طائرة مدنية مشتقّة من طائرة "أ-40 ألباتروس".


وتوقف العمل في مشروع إنشاء طائرات «ألباتروس» العسكرية في تسعينات القرن الماضي.


وتجدر الإشارة إلى أن طائرة «أ-40 ألباتروس» تتميز بالقدرة على الإقلاع عندما يكون وزنها 90 طنّاً. ولا تملك أية طائرة أخرى من هذا النوع هذه الميزة.
 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم