فيديو جراف| عباس شومان.. صاحب «الحصانة الأزهرية»

عباس شومان
عباس شومان

وجه المجلس الأعلى للأزهر برئاسة فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر، الشكر للدكتور عباس شومان، الأمين العام لهيئة كبار العلماء على جهوده الكبيرة وإخلاصه في عمله أثناء فترة توليه وكالة الأزهر، مؤكدًا أنه بانتهاء مدة شغله لمنصب وكيل الأزهر ينضم إلى صف جنود الأزهر الأوفياء.

وقدر المجلس للدكتور شومان اجتهاده وتفانيه فى خدمة رسالة الأزهر، وما بذله من جهود في إصلاح التعليم الأزهري وضبط الامتحانات فى مختلف مراحل التعليم قبل الجامعي، إضافة إلى جهوده العلمية ومنهجه الأزهري القويم خلال عمله بمجمع البحوث الإسلامية وجامعة الأزهر.

 
ويذكر المجلس الأعلى للدكتور شومان مواقفه الوطنية المخلصة وتمسكه بمنهج الأزهر الأصيل في حياته العملية والعلمية، ويتمنى له دوام التوفيق والسداد فى خدمة دينه ووطنه وأزهره الشريف.

ولفت الأزهر إلى أن شومان  خلال الخمس سنوات الماضية بزغ نجمه كأحد أبرز الشخصيات الدينية المؤثرة في مصر فكريا وثقافيا لدخوله الكثير من المعارك الفكرية والثقافية بدءا من قضية تجديد الخطاب الديني مرورا بتعديل وإصلاح المناهج الأزهرية مرورا بضبط العملية التعليمية بالأزهر الشريف

الدكتور عباس شومان بزغ نجمه مع بدء مناقشة قانون الصكوك الإسلامية فى عهد جماعة الإخوان وكان من أبرز المعارضين لهذا القانون.
وعقب توليه منصبه مباشرة أسند إليه فضيلة الإمام الأكبر مسئولية تطوير المناهج الأزهرية في وقت اشتدت فيه الحملة الإعلامية ضد مناهج الأزهر واتهام المؤسسة بأباطيل كبيرة، واليوم أصبحت امتحانات الأزهر بفضل الجهود التي بذلها بدون تسريب أو تمرير.
وعمل عباس شومان، على منح الوعاظ دورا كبيرا داخل المجتمع، وواجه مافيا تسريب الامتحانات وضبط العملية الامتحانية.

 

 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم