ماي: المتهمان في هجوم سالزبوري ضابطان بالمخابرات العسكرية الروسية

تيريزا ماي
تيريزا ماي

توصلت بريطانيا إلى أن الرجلين اللذين اتهما اليوم الأربعاء 5 سبتمبر بالشروع في قتل جاسوس سابق وابنته بغاز للأعصاب في سالزبوري بإنجلترا هما ضابطان في المخابرات العسكرية الروسية وأنهما تصرفا قطعًا وفق تعليمات رفيعة المستوى، وذلك حسب قول رئيسة الوزراء تيريزا ماي.

وقالت ماي أمام البرلمان "استنادًا إلى المخابرات، توصلت الحكومة إلى أن الشخصين اللذين ذكرت الشرطة وسي.بي.إس اسميهما ضابطان في جهاز المخابرات العسكرية الروسية المعروف أيضا باسم (جي.آر.يو)".

وأضافت "لم تكن عملية مارقة، تمت هذه العملية بكل تأكيد بموافقة من خارج (جي.آر.يو) على مستوى رفيع في الدولة الروسية".

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم