«جاد الله»: تطوير البنية التحتية وإنشاء المشروعات يؤتي ثماره في المستقبل

 ياسر جاد الله، مدير مركز الدراسات والبحوث الصينية بالقاهرة
ياسر جاد الله، مدير مركز الدراسات والبحوث الصينية بالقاهرة

أكد ياسر جاد الله، مدير مركز الدراسات والبحوث الصينية بالقاهرة، إن القيادة السياسية المصرية تركز على تطوير البنية التحتية وإنشاء المشروعات ، لأن الاقتصاد بدون بنية تحتية قوية لن يؤتي ثماره في المستقبل.


وأضاف  جاد الله ، خلال حواره ببرنامج «على مسئوليتي» المذاع على قناة صدى البلد، أن زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسي إلى البحرين و الصين وأوزبكستان ، تؤكد رغبة مصر في انطلاق الاقتصاد المصري نحو النمو والازدهار.
وأشار مدير مركز الدراسات والبحوث الصينية بالقاهرة ، إلي أن الرئيس السيسي استطاع أن يسوق لمصر جيدا لجذب الاستثمار، لافتاً إلى أن الصين بدأت تبحث عن حقوق الملكية الفكرية مؤخراً.


ولفت جاد الله ، إلى أن طريق الحرير هو الطريق البري الذي يربط الصين ببقية الدول، والمقام عليه مجموعة الأحزمة الاقتصادية القائمة على بنية تحتية قوية وكباري وطرق وسكك حديد وتكنولوجيات حديثة، موضحاً أن الصين يهمها إقامة مشروعات اقتصادية واستثمارية في مصر من أجل تحقيق أكبر استفادة، لأن تكلفة الإنتاج داخل مصر أقل من تكلفة الإنتاج في الصين.


وأوضح مدير مركز بحوث الصين، أنه يتوقع عودة الرئيس عبد الفتاح السيسي من زيارته بتجارب نهضة الصين، لافتاً إلى أن الصين أصبحت تغزو العالم في العديد من المجالات منها الاقتصاد.


وأضاف ياسر جاد الله، إن قيمة الاتفاقيات والاستثمارات مع الجانب الصيني تصل إلى 18 مليار دولار، وتوفر 10 آلاف فرصة عمل"، موضحا أن جولات الرئيس السيسي الخارجية رسالة إلى كافة مستثمري العالم بأن المناخ الاستثماري في مصر جيد وآمن".


 

 

 

 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم