كيف تمد إيران عناصر حزب الله بالسلاح؟

إيران
إيران

منذ سنوات، خرجت العديد من التقارير التي تؤكد دعم إيران للمليشيات اليمنية بالسلاح، فضلا عن مد مليشيات الحشد الشعبي وحزب الله، بالإضافة إلى الميليشيات في سوريا بالسلاح والعتاد.

مساعدة إيران للميليشيات الشيعية حول العالم ليس غريبًا، ولكن كيف تقوم طهران بتزويد حزب الله على سبيل المثال بالسلاح؟، وهل هناك طريقة محددة تسمح بدخول السلاح الإيراني إلى الأراضي اللبنانية دون اكتشاف ذلك؟

شبكة «فوكس نيوز» الأمريكية، كشفت في تقرير حصري لها، عن طريقة غريبة تتبعها إيران لدعم حزب الله بالسلاح المختلف، وتتمثل في «الطائرات المدنية»، في تصرف أرادت به ربما تحدي قدرات الغرب في كشف الأمر وتعقبهم.

وبحسب مصادر للشبكة الإخبارية الأمريكية، فإن رحلتين استثنائيتين وغير عاديتين، تتبعان شركة خطوط «قشم فارس» الإيرانية، أقلعتا من طهران إلى مطار بيروت الدولي خلال الشهرين الماضيين.

وجرى رصد الرحلة الأولى في 9 يوليو، حين غادرت طائرة مدنية من طراز بوينج 747 قاعدة جوية في طهران، وتوقفت لفترة قصيرة في مطار العاصمة السورية دمشق،  ثم اتخذت مسارًا غير معهود باتجاه مطار بيروت، حيث هبطت نحو الساعة 4 عصرا بالتوقيت المحلي للبنان، ووفقا لبيانات تلك الرحلة فقد حلقت الطائرة فوق شمال لبنان، دون أن تتبع أي مسار طيران شائع الاستخدام.

أما الرحلة الثانية التي تم تتبعها فكانت في 2 أغسطس الماضي، متجهة إلى بيروت في الساعة 5:59 بعد مغادرة مطار طهران الدولي قبل ساعتين ونصف، ولكنها لم تتوقف في دمشق بل اتخذت طريقًا غير منتظم إلى حد ما شمال سوريا.

وتعد «قشم فارس» للطيران واحدة من أشهر شركات الطيران المدني المستخدمة لتهريب الأسلحة من قبل الحرس الثوري الإيراني، وقوة القدس بقيادة قاسم سليماني، والذين تلقوا عقوبات فرضت عليهم من قبل الرئيس الأمريكي في أكتوبر 2017.

وتوقفت «قشم فارس» للطيران عن العمل في 2013، لكنها عادت من جديد للعمل في مارس 2017، ويقال إن لديها طائرتي بوينج 747 في أسطولها، ومن بين أعضاء مجلس إدارتها 3 من أبرز أعضاء الحرس الثوري الإيراني.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم