تعاون بين مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين ومكتبة الإسكندرية

جانب من توقيع الاتفاقية
جانب من توقيع الاتفاقية


 وقعت وكالة الأمم المتحدة للاجئين في مصر ومكتبة الإسكندرية مذكرة تفاهم لتجديد تعاونهما.

وخلال السنوات الأربع الماضية، عملت مكتبة الإسكندرية ومفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين بمصر معا لإشراك اللاجئين وطالبي اللجوء في العديد من الأنشطة الثقافية والتعليمية والفنية والاجتماعية جنبًا إلى جنب مع المصريين من أجل تعزيز تبادل المعرفة والتماسك المجتمعي. 

وشملت الأنشطة التي تم تنفيذها “Refugees Got Talent”، مع عروض موسيقية مختلفة من سوريا والسودان وجنوب السودان كجزء من الاحتفالات بيوم اللاجئ العالمي 2017 و “حملة هي”، بمشاركة اللاجئات السوريات اللواتي شاركن يقصصهن عن المرونة والنجاح بمناسبة الاحتفال باليوم العالمي للمرأة. وفي الآونة الأخيرة، شارك حوالي 100 شاب لاجئ من جنسيات مختلفة في مشروع “سوا” الخاص بالمكتبة والذي يركز على تشجيع المبادرات التطوعية والمجتمعية.

ومن جانبه  قال كريم الأتاسي ممثل المفوضية في مصر وجامعة الدول العربية، إن المشاريع والأنشطة التي يشارك فيها اللاجئون تسمح لهم بتطوير مهاراتهم ومواهبهم إلى جانب نظرائهم المصريين مضيفا أن تعمل المفوضية على دعم وتمكين اللاجئين وطالبي اللجوء لمواجه التحديات العديدة في حياتهم اليومية.

وأشاد د.مصطفى الفقي، مدير مكتبة الإسكندرية، بكون مصر مأوى لملايين اللاجئين، مضيفاً أن السيد المسيح كان يعد أول لاجئ في مصر في التاريخ المسجل وإن اللاجئين يعيشون بين المصريين وليس في مخيمات اللاجئين، لأنهم جزء لا يتجزأ من المجتمع المصري.

بعد حفل التوقيع، افتتح كريم أتاسي والدكتور مصطفى الفقي معرضا للصور لمفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين بعنوان تحت عنوان “الماضي والحاضر – صوت اللاجئين في مصر” ليسلط الضوء على عمل المفوضية في مصر، وكرم الحكومة المصرية والمجتمع المصري في استضافة اللاجئين وطالبي اللجوء على مدار ستة عقود.
 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم