الأمم المتحدة تدعو ميانمار للإفراج عن صحفيي «رويترز»

ميشيل باشيليت
ميشيل باشيليت

دعت مفوضة الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان ميشيل باشيليت ميانمار للإفراج عن اثنين من صحفيي وكالة "رويترز" البريطانية، سجنا اليوم الاثنين 3 سبتمبر، بسبب تغطيتهما لأزمة الروهينجا بالإضافة لصحفيين آخرين احتجزوا بسبب ممارسة حقهم في حرية التعبير.

وخلص قاضٍ في ميانمار في وقت سابق اليوم إلى أن الصحفيين مذنبان بتهمة انتهاك قانون الأسرار الرسمية وأمر بسجنهما سبع سنوات، في قضية ينظر لها على أنها اختبار لمدى التقدم نحو الديمقراطية في البلد الواقع بجنوب شرق آسيا.

وقالت باشيليت في بيانٍ، "تأتي إدانتهما بعد عملية قانونية انتهكت المعايير الدولية بوضوحٍ، إنها تبعث برسالة لكل الصحفيين في ميانمار بأنهم لا يستطيعون العمل دون خوف لكن عليهم أن يختاروا بدلا من ذلك إما أن يفرضوا رقابة على أنفسهم أو يواجهوا الملاحقة الجنائية".

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم