جامعة القاهرة توقع بروتوكول تعاون مع وزارة التموين

جانب من اللقاء
جانب من اللقاء

وقع مركز البحوث والدراسات التجارية بكلية التجارة بجامعة القاهرة وقطاع خدمة المجتمع وتنمية البيئة بالكلية، اليوم الاثنين 3 سبتمبر، بقاعة أحمد لطفي بجامعة القاهرة بروتوكولان للتعاون المشترك مع وزارة التموين والتجارة الداخلية في مجالات رفع كفاءة العاملين بالوزارة وتدريب 200 طالب من طلاب كلية التجارة بوزارة التموين والتجارة الداخلية خلال الإجازة الصيفية.


ووقع البروتوكولان الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة، والدكتور على المصيلحي وزير التموين والتجارة الداخلية.


ويتضمن البروتوكول الأول الموقع بين مركز البحوث والدراسات التجارية بكلية التجارة بجامعة القاهرة ووزارة التموين والتجارة الداخلية، عقد دورات تدريبية للعاملين بوزارة التموين والتجارة الداخلية ومديريات التموين وإدارتها والمكاتب التموينية التابعة لها بكافة مناطق الجمهورية، بهدف رفع كفاءتهم وتعظيم دورهم في خدمة المواطن والارتقاء بمستوي الخدمات المقدمة للمواطنين وذلك من خلال تدريبهم علي مهارات التعامل مع طالبي الخدمة ومهارات تحليل وحل المشكلات والاتصال المباشر وتنمية مهاراتهم في التفكير الابتكاري والإبداعي لتطوير الخدمات المقدمة.


ويتضمن البروتوكول الثاني والذي تم توقيعه بين قطاع خدمة المجتمع بكلية التجارة بجامعة القاهرة ووزارة التموين تدريب 200 طالب من طلاب الكلية بوزارة التموين والتجارة الداخلية خلال الفترة الصيفية لتنمية مهاراتهم علي الأعمال التي تقوم بها جهات ديوان عام الوزارة ومديريات التموين والإدارات التموينية والمكاتب التموينية.


وقال الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة، إن وزير التموين الدكتور علي المصيلحي حقق نجاحات كبيرة منذ تولية الوزارة، واستطاع إحداث استقرار ونجاح قائلاً: " أشعر بسعادة لتعاون الجامعة مع وزارة التموين في مجالات تنمية مهارات العاملين بالوزارة من خلال الجامعة وأيضاً تدريب طلاب كلية التجارة بوزارة التموين".
وأضاف الخشت، أن توقيع بروتوكول التعاون بين جامعة القاهرة ممثلة في مركز البحوث والدراسات التجارية وزارة التموين والتجارة الداخلية، يعد خطوة هامة نحو الاندماج بين الجامعة والاقتصاد القومي في عملية التنمية الشاملة التي تقوم بها مصر، مؤكداً أهمية دور الجامعات والمراكز البحثية في دعم المشروعات القومية الإصلاحية وعملية التنمية.


وأوضح الخشت، أن جامعة القاهرة تتعاون من خلال هذا البروتوكول مع وزارة التموين وتدريب العاملين بمديريات التموين وإدارتها ومكاتبها التموينية لتنفيذ برنامج تدريبي يستهدف تنمية مهاراتهم في تقديم الخدمات للمواطنين بشكل أفضل على ثلاثة أيام بواقع 5 ساعات يومياً ليتم إلحاق 25 متدرب فقط في الدورة الواحدة حتى يكون التعلم والتواصل بشكل أفضل وبطريقة تفاعلية.


وتابع الخشت، أنه من الضروري ربط الدراسة الأكاديمية باحتياجات الدولة المصرية والتحديات القومية وكذلك ربطها بسوق العمل، قائلا: " نحن في جامعة القاهرة نعمل علي تصميم المناهج طبقاً لمواصفات سوق العمل، كما أن الجامعة تقوم بربط البحوث العلمية بخدمة المجتمع والتنمية الشاملة وربطها بالمشاكل الاجتماعية والاقتصادية المختلفة، مشيراً إلي أن الجامعة تمتلك 167 مركزاً في مختلف المجالات والتخصصات".


ومن جانبه، قال د.علي المصيلحي وزير التموين والتجارة الداخلية، إن جامعة القاهرة هي منبع العلم وإشعاع لكل تقدم وتنمية الموارد البشرية، مشيرًا إلى أهمية التنمية البشرية في رفع قدرات العاملين لتقديم خدمات أفضل بالشكل الأمثل، موضحاً أن التقدم يتحقق بالأخذ بالأسباب التي تتمثل في المعرفة الناتجة عن العلم ووعي الإنسان ومعرفته بكل الأمور المتعلقة بعمله للنهوض بالمستوي العام في إطار رؤية 2030 للنهوض بالدولة والمجتمع.


وأشار المصيلحي، إلى أن المجتمع الرقمي لا يُؤتي ثماره ويحقق العائد الأمثل له إلا في حالة وجود بشر على درجة عالية من الكفاءة والمعرفة، وبالتالي تزداد أهمية وحتمية التنمية البشرية والاهتمام بالمواطن، ورفع مستوي أداء الخدمات في إطار محورين أساسيين، هما المكان الذي يتم فيه تقديم الخدمة، وأن يكون الموظف على درجة كبيرة من الوعي والإدراك في أداء دوره.


ولفت المصيلحي، إلي وجود خطة طموحة لدي وزارة التموين لتطوير مكاتب التموين لأن تكون أماكن مؤهله لتقديم الخدمات، مضيفًا أن بروتوكول التعاون مع جامعة القاهرة سيكون له تأثير جيد ليس فقط على العاملين بوزارة التموين، بل على كافة المواطنين.
 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم