وزير المالية يكرم خريجي برنامج ماجستير إدارة الأعمال الحكومية

وزير المالية يكرم خريجي برنامج ماجستير إدارة الأعمال الحكومية
وزير المالية يكرم خريجي برنامج ماجستير إدارة الأعمال الحكومية

أكد الدكتور محمد معيط وزير المالية أن هناك مسؤولية كبيرة تقع على عاتق الوزارة لخلق كوادر جديدة مؤهلة قادرة على أن تكون محل القيادات الحالية خلال الـسنوات الخمس المقبلة، مضيفًا أن القيادات العليا في الوزارة تسعى دائمًا لإيجاد كوادر تملك الخبرة الكافية للقيادة السليمة وأن يكون لديها الصلاحيات والسلطات لاستكمال العمل وسط التحديات والصعوبات من أجل رفع كفاءة الاًداء وكسب المزيد من الخبرات العملية التي تناسب ظروف العمل.


جاء ذلك خلال تكريم د.محمد معيط وزير المالية وأحمد كجوك نائب وزير المالية للسياسات المالية، الحاصلين على ماجستير إدارة الأعمال الحكومية من جامعة (ESLSCA) الفرنسية ضمن برنامج تأهيل الكوادر الشابة في القطاع الحكومي، وخريجي البرنامج الرئاسي لتأهيل الشباب للقيادة (PLP)، وعدد من العاملين المتميزين من الحاصلين على درجتي الدكتوراه والماجستير والبرامج التدريبية المتميزة بالوزارة لتكريمهم على اجتيازهم هذه البرامج بنجاح، وذلك بحضور أمجد منير رئيس قطاع مكتب وزير المالية وجمال حسين رئيس الإدارة المركزية للبحوث المالية والتنمية الإدارية.


ويأتي ذلك تنفيذًا للتكليفات الصادرة عن مجلس الوزراء برفع كفاءة الأداء الحكومي وارتكازًا علي أهداف استراتيجية التنمية المستدامة – رؤية مصر 2030 – لبناء جهاز إداري يتميز بالكفاءة والفاعلية من خلال تمكين الكوادر الشابة المتميزة لتولي المناصب القيادية.


وحرص الوزير على الاستماع لعدد من العاملين من كل برنامج من البرامج التأهيلية حيث قاموا بتقديم نبذة عن هذه البرامج، حيث استعرض خريجو ماجستير إدارة الأعمال الحكومية مكونات برنامج تأهيل الكوادر الشابة في القطاع الحكومي، الذى بدأ في عام 2014 تحت رعاية وزارة التخطيط والتعاون الدولي في ذلك الوقت بالتعاون مع جامعة (ESLSCA) الفرنسية والجامعة الفرنسية في مصر وتم تخريج دفعتين من البرنامج حتى الآن ولا يزال مستمرًا لاستهداف تخريج نحو 500 خريج في القطاع الحكومي لخلق كوادر شابة لإثراء هذا القطاع وإحداث التغيير المأمول في الجهاز الإداري للدولة من خلال الاستثمار في الموارد البشرية المتميزة.


ومن ناحية أخرى استعرض خريجو البرنامج الرئاسي لتأهيل الشباب للقيادة (PLP) مكونات هذا البرنامج الذى تم إطلاقه بناءً على توجيهات السيد رئيس الجمهورية بالاهتمام بالعنصر البشري وتحديداً الشباب، وأوضح الوزير أن القيادة السياسية مهتمة بخلق كوادر وقيادات شابة والاهتمام بتأهيل الشباب على القيادة وتكوين قاعدة غنية من الخبرات الشبابية وتخريج قيادات شابة قادرة على الإدارة وتولي المسئولية والمناصب القيادية لتكون مؤهلة لسوق العمل وتحويل الفكرة إلى كيان مؤسسي بإنشاء الأكاديمية الوطنية لتأهيل وتدريب الشباب، وبدأت ثمارها فى الظهور من خلال تعيين نواب المحافظين من القيادات الشابة.


كما قام بعض الكوادر المتميزة بالوزارة بعرض تجربتهم من خلال حصولهم على درجات علمية عليا (الدكتوراه والماجستير) في مجالات مختلفة وغيرها من البرامج التدريبية المتميزة التي تستهدف رفع قدراتهم وتعود بالنفع على مجالات العمل المختلفة داخل الوزارة.


وأكدوا أن من أبرز فوائد البرنامج الرئاسي أنه أرسى شبكة اتصال فعالة على مستوى خريجي ماجستير إدارة الأعمال الحكومية (MBA-Gov.) من مختلف وزارات الحكومة المصرية والتي يمكن استثمارها على نحو إيجابي لتبادل الأفكار والمبادرات والعمل على خدمة الدولة المصرية في مجال تطوير أداء القطاع الحكومي وقطاع الأعمال العام.


وأضاف د.معيط أن الوزارة تسعى لتطوير العاملين وتدريبهم وإكسابهم المزيد من المهارات لتؤهلهم للعمل في القطاعات المختلفة للاستفادة منهم، مشيرًا إلى أن وزارة المالية لها طابع مؤسسي والعاملين بها في كافة القطاعات والجهات التابعة لها قادرين على التحاور والتفاوض مع كافة المؤسسات والجهات الأخرى سواء محلية أو عالمية ولديهم قدرات وكفاءات عالية تمكنهم من التعرف على المشكلات و إيجاد حلول لها وفق إطار فكري سليم.


وأشار وزير المالية، إلي أنه سيتم الاستعانة بالأفكار والمشروعات التي قام بتقديمها الحاصلين على الماجستير والباحثين في البرنامج الرئاسي وغيره لكى تسهم في مساعدة وزارة المالية على إعادة الهيكلة والتطوير خلال الفترة المقبلة وتلخيصها وتقديمها في مجموعة نقاط وأفكار متتالية لأن الأفكار التي يتم طرحها في الوقت الراهن من جانب الشباب متجددة وتواكب مستجدات العصر الحالى والقادم.


وأضاف د.معيط أنه يجب إعطاء فرصة للجيل الجديد والذى يتمتع بالحماس والقدرة والابداع، مشيرًا إلى أن شكل العمل بوزارة المالية في المستقبل سيختلف عن الوقت الحالي نتيجة التطوير والميكنة واستحداث اساليب عمل جديدة.


وأكد احمد كجوك نائب وزير المالية للسياسات المالية والتطوير المؤسسي، أن العاملين بوزارة المالية لديهم طاقة وحماس كبير لبذل مزيد من الجهد بالوزارة بهدف الإسراع في تنفيذ العديد من المشروعات في الفترة المقبلة، وأن وزارة المالية تتميز بشكل دائم في الريادة والقيادة وتملك نخبة من الكوادر، مشيرًا إلى أن التواصل الدائم مع العاملين في الوزارة أمر هام لعرض رؤى وأفكار العاملين والاستفادة بها.


من جانبه قال جمال حسين رئيس الإدارة المركزية للبحوث المالية والتنمية الإدارية، إن الإدارة تسعى خلال الفترة المقبلة إلى طرح مزيد من المبادرات، وذلك في إطار ترسيخ مبادئ وزارة المالية التي أقرتها في خطتها الاستراتيجية لإتاحة المزيد من التواصل والشفافية ما بين أجيال الوزارة المختلفة.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم