البابا فرنسيس يحذر من خطر "كارثة إنسانية" في سوريا

البابا فرنسيس
البابا فرنسيس

حذر قداسة البابا فرنسيس بابا الفاتيكان اليوم من مخاطر حصول "كارثة إنسانية" في محافظة أدلب التي تتعرض منذ أيام لقصف من مدفعية النظام السوري.

 

وجدد البابا خلال ترأسه  صلاة التبشير الملائكي، نداءه من أجل السلام ومن اجل الشعب السوري الذي مازال يواجه رياح الحرب، مشيرًا إلى الأنباء حول خطر كارثة إنسانية جديدة في هذا البلد، وتحديدا في إدلب.

 

وطالب قداسته المجتمع الدولي وجميع أطراف الأزمة السورية للجوء إلى الأدوات الدبلوماسية والحوار والتفاوض، وذلك في إطار احترام القانون الإنساني الدولي، من أجل حماية حياة المدنيين.

 

وصرح الاب هاني باخوم المتحدث الرسمي باسم الكنيسة الكاثوليكية في مصر، أن هذا النداء الإنساني ليس الأول من قداسة البابا من اجل السلام في سوريا، حيث أنه في العديد من الرسائل والعظات قد أشار اليه من قبل.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم