غدًا الاثنين.. الأزهر الشريف يطلق قافلة طبية ودعوية وإغاثية لشمال سيناء

الأزهر الشريف
الأزهر الشريف

 

يُطلق الأزهر الشريف، غدا الاثنين، قافلة طبية ودعوية وإنسانية، إلى محافظة شمال سيناء، يستمر عملها لمدة أسبوع، يشارك فيها المنظمة العالمية لخريجي الأزهر ومجمع البحوث الإسلامية وبيت الزكاة والصداقات المصري، بالتعاون مع وزارة الشباب والرياضة.

 

وتضم القافلة 23 طبيبًا من أساتذة طب الأزهر فى 12 تخصصًا، تشمل العظام والباطنة والرمد والصدر والأنف والأذن والحنجرة والأطفال والجراحة والجلدية والأسنان والمسالك البولية وأمراض النساء، كما تضم القافلة 10 من علماء الأزهر من أعضاء مجمع البحوث الإسلامية. 

 

وتوقع القافلة الكشف الطبى المجانى على المرضى، بالإضافة إلى إجراء مختلف العمليات الجراحية، مع صرف الدواء بالمجان، كما تقوم القافلة بتوزيع مساعدات غذائية وكسائية للأسر الفقيرة بالمحافظة.

 

وتنظم القافلة برنامجًا تدريبيا لـ75 شابا وفتاة من أبناء شمال سيناء بعنوان "الوسطية منهج حياة" يناقش عددًا من القضايا الفكرية والمعاصرة، وتوعية الشباب بمخاطر الأفكار الإرهابية، وما تمثله من خطر على الأوطان والمجتمعات، وذلك في إطار بروتوكول التعاون الموقع بين الأزهر الشريف ووزارة الشباب والرياضة.

 

وتأتي القافلة في إطار خطة الأزهر لإطلاق قافلة طبية شهريا، للمناطق الحدودية والنائية، وقد أرسل الأزهر الشريف هذا العام قوافل طبية وإغاثية لكل من: بئر العبد بشمال سيناء، و"رأس سدر- سانت كاترين – الطور" بجنوب سيناء، والنوبة بأسوان، والواحات البحرية، وحلايب وشلاتين، وسوهاج، وقافلة مشتركة لقنا والأقصر.

 

وكان الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، قد أصدر توجيهاته بتكثيف القوافل الطبية للمناطق الأكثر احتياجًا؛ للتخفيف من معاناة المحتاجين وآلام المرضى، وذلك انطلاقًا من الدَّور الإنساني والاجتماعي الذي يضطلع به الأزهرُ الشريف، والذي يعد مكملا لدوره الدعوي والتعليمي.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم