البابا تواضروس في ختام ملتقى الشباب العالمي: هتوحشوني

البابا تواضروس
البابا تواضروس

 

ألقى البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية كلمته، منذ قليل، في الحفل الختامي لملتقى الشباب العالمي، الذي اختتمها بقوله: «كل ملتقى وأنتم طيبين والكنيسة كلها بخير بآبائها وخدامها وخادماتها».

 

وأضاف البابا، خلال كلمته، «دائمًا نكون فارحين بكم وترجعوا بالسلامة لكنائسكم وإيبارشياتكم وتنقلوا خبرة الفرح للجميع وفعلًا هتوحشوني».

 

وأضاف: «عايز أقولكم كل اللي إحنا فيه ده فرح المسيح اللي بيدهولنا والنعمة الكبيرة، وزي ما كلنا بنتعلم من الإنجيل المقدس ثمر الروح محبة وفرح وسلام، محبة المسيح لنا تملأتنا بالفرح وتخلينا نصنع السلام»

 

وكان البابا قد وصل مساء اليوم وبرفقته عدد من أحبار الكنيسة إلى مقر الاحتفالية، وتم استقباله بألحان الفرح، حيث صلى صلاة الشكر ثم عزف السلام الوطني لتبدأ بعدها فقرات الحفل.

 

ويعد الملتقى الذي أقيم تحت عنوان "عودة إلى الجذور" هو التجمع الأول من نوعه لشباب الأقباط من جميع أنحاء العالم، وتضمن برنامجه بالإضافة إلى الجانب الروحي جوانب ثقافية وسياحية في معالم مصر المميزة.

 

وزار شباب الملتقى الأهرامات وأبو الهول وقناة السويس الجديدة والكنيسة المعلقة وديري الشهيدين أبوسيفين بمصر القديمة ومارمينا بمريوط، كما استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي وفدًا منهم، والتقاهم وزراء السياحة والآثار والشباب.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم