برلمانى: السيسي من الصين وضع العالم أمام مسئولياته حول اليمن وسوريا وليبيا

 رئيس حزب الحرية
رئيس حزب الحرية

قال الدكتور صلاح حسب الله، رئيس حزب الحرية ووكيل لجنة القيم بمجلس النواب، إن زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسى التى يقوم بها حاليا للصين أثبتت نجاحها، وحققت جميع أهدافها السياسية والاقتصادية والاستثمارية لصالح القاهرة وبكين.

 

وأكد «حسب الله»، فى بيان له أصدره اليوم الأحد، أن الرئيس السيسى وضع العالم أمام مسئولياته التاريخية تجاه الملفات والمشكلات الشائكة داخل المنطقة، معلنا تأييده التام والمطلق لرؤية مصر والرئيس السيسى في التعامل مع جميع الملفات السياسية في المنطقة.

 

وأبدى أيضا تأييده لرؤية الرئيس لمصر بأن مفتاح الخروج من المأزق الليبي هو المعالجة الشاملة لأزمة غياب الدولة، من خلال حكومة تمثل جميع الليبيين وتمارس سلطاتها على جميع أنحاء ليبيا، وجيش قوي يواجه الإرهاب ويحمي الاستقرار، وانتخابات حرة تستكمل المؤسسات التشريعية للدولة.

 

وأعرب كذلك عن تأييده لرؤية مصر والرئيس السيسى بأنه لا وقف لنزيف الدم في سوريا، إلا بحل سياسي يبدأ بإعادة كتابة الدستور السوري بالطريقة التي تؤدي لإعادة بناء النظام السياسي والدولة الوطنية، وتلبي الطموحات المشروعة للشعب السوري الشقيق.

 

وأضاف أنه لا مخرج في اليمن إلا بالحل السياسي، وبإنهاء كافة محاولات طرف معين الاستقواء بأطراف غير عربية لفرض إرادته على سائر بني وطنه بقوة السلاح إضافة إلى تأكيد الرئيس السيسى أنه لا مجال لإنهاء أقدم صراعات المنطقة، إلا بإعطاء الشعب الفلسطيني حقه في دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية في إطار المرجعيات الدولية والقرارات الأممية ذات الصلة.

 

وأكد الدكتور صلاح حسب الله أن رؤية مصر الواضحة والصريحة والحاسمة التى طرحها الرئيس السيسى خلال زيارته الحالية للصين سواء فيما يتعلق بالأزمة الليبية أو السورية أو اليمنية وأيضا مسيرة السلام جاءت معبرة بكل الصدق وأمانة عن الرأى العام المصرى بجميع اتجاهاته وانتماءاته السياسية والحزبية والشعبية، مطالبا المجتمع الدولى بالإسراع فى تنفيذ رؤية مصر بشأن هذه الملفات المهمة من أجل استقرار المنطقة.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم