«مدبولي»: مشروع الـ1.5 مليون فدان ليس تجاريًا وهدفنا التنمية

جانب من الاجتماع
جانب من الاجتماع

عقد رئيس مجلس الوزراء، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، د. مصطفى مدبولي، اليوم الخميس، اجتماعًا موسعًا لمتابعة موقف مشروع المليون ونصف المليون فدان.

حضر الاجتماع وزراء: "الكهرباء، والنقل، والزراعة، والاتصالات"، ورئيس الهيئة الهندسية، ورئيس مجلس إدارة الشركة الوطنية لاستصلاح الأراضي الصحراوية، ورئيس مجلس إدارة شركة الريف المصري، وأحد أعضاء مجلس الإدارة، والمدير التنفيذي للهيئة العامة لمشروعات التعمير، ووكيل وزارة الري.

وشهد الاجتماع عرض بعض التحديات، والتي تتمثل في توصيل الكهرباء وشبكة الاتصالات "المحمول" لعدد من المناطق، وكذا شبكة الطرق، ووجه رئيس الوزراء بسرعة التنسيق لحل هذه المشكلات مع الوزارات والجهات المعنية.

وأكد د. مصطفى مدبولي أن مشروع استصلاح المليون ونصف المليون فدان، ليس تجاريًا، ولكن الهدف منه هو التنمية، واستصلاح هذه الأراضي، وزراعتها، والإنتاج منها، وتوفير فرص عمل بها، ولذا يجب تقديم تيسيرات لمن سيحصل على هذه الأراضي، قائلاً: "اللي يهمنا الناس تشتغل والأرض تزرع".

وأضاف: "هذا مشروع قومي، وعلينا جميعًا أن نعمل على نجاحه، ودعم من سيحصلون على هذه الأراضى، وتقديم التيسيرات لهم، وتذليل أي عقبة تطرأ، لسرعة تنمية هذه الأراضى".

ووجه رئيس الوزراء، مسئولي شركة الريف المصري، بإعداد مقترحات للتيسيرات والمحفزات المطلوبة لمن سيحصلون على هذه الأراضي.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم