«والي» تناقش مع وفد البنك الدولي تطوير برامج الحماية الاجتماعية

غادة والى
غادة والى

استقبلت غادة والى وزيرة التضامن الاجتماعي، وفداً من البنك الدولي ضم جوستافو ديماركو، مدير البرامج بالبنك الدولى، وماريا لاورا مدير برنامج التنمية البشرية ونهلة زيتون مسئول أول الحماية الاجتماعية بالبنك وبحضور نفين القباح نائب وزير التضامن للحماية الاجتماعية والتنمية .

 

تناول الاجتماع مناقشة سبل زيادة التعاون بين وزارة التضامن والبنك الدولي في برامج الحماية الاجتماعية وما تحقق من إنجازات ببرنامج الدعم النقدي المشروط ( تكافل وكرامة ) وتطبيق المشروطية في التعليم والصحة خلال الفترة القادمة وآليات المراجعة للمستفيدين وبحث التظلمات فى البرنامج كما تم مناقشة إقامة مؤتمر مشترك في أكتوبر القادم لعرض ما تحقق من انجازات فى برنامج تكافل وكرامة ومناقشة استراتيجية العمل خلال الفترة القادمة .

 

وأكدت وزيرة التضامن أن الوزارة تولى اهتماماً كبيراً خلال الفترة القادمة لبرنامج فرصة للتشغيل باعتباره أحد برامج الحماية الاجتماعية الرامية إلى التمكين الاقتصادي والحماية من خلال العمل .


وأضافت والي أن العمل وخلق مصادر دخل للأكثر احتياجاً هو السبيل الوحيد لتوفير حماية اجتماعية حقيقية خلال الفترة القادمة مشيرةً إلى أن الوزارة قد أعلنت خلال الأسابيع الماضية عن حوالي 70 ألف فرصة عمل.

 

كما ناقش الاجتماع خطوات تنفيذ برنامج الحد من الزيادة السكانية والمباعدة بين مرات الإنجاب (2 كفاية) وأوضحت والى أن المشروع بدأ خطواته التنفيذية بتطوير 42 عيادة صحية من إجمالي 75 عيادة سيتم تطويرها خلال المرحلة الأولى التي تشمل 10 محافظات كما تم توقيع برتوكولات مع 100 جمعية أهلية في هذه المحافظات بدأت بالفعل في عقد ندوات للتوعية وجولات لطرق الأبواب والتعريف بالمشكلة السكانية وأضافت والى انه جارى الإعداد لتوقيع بروتوكول خلال الأيام القادمة مع وزارة الصحة للتنسيق الكامل بين الوزارتين فيما يخص العمل على مشكلة الزيادة السكانية وبرامج تنظيم الأسرة .

 

من جانبه، أبدى فريق البنك الدولي رغبته في التوسع في دعم برامج الوزارة، وفى مقدمتها برنامج فرصة للتشغيل، بحيث يتيح مزيد من فرص العمل للشباب وكذلك مساندته لجهود الوزارة في تطوير مشروع 2 كفاية.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم