رئيس محلية النواب: السير الذاتية للمحافظين الجدد «مُشرفة»

المهندس أحمد السجينى
المهندس أحمد السجينى

قال المهندس أحمد السجينى، رئيس لجنة الإدارة المحلية بمجلس النواب، إن حركة المحافظين الأخيرة، تعد الأكبر مقارنة بالحركات السابقة، حيث تم تغير أكثر من 20 محافظ، مؤكدًا على أن السيرة الذاتية للمحافظين الجدد مشرفة.


جاء ذلك فى تصريحات للمحررين البرلمانين، اليوم الخميس، مؤكدًا على أن ما تضمنته الحركة من عنصر شبابى، فى العمل كنواب للمحافظين، خطوة على الطريق الصحيح نحو تمكين الشباب، مثلمًا وعد الرئيس عبد الفتاح السيسى بذلك، وهو الآن يتحقق، فى أن يشغل الشباب مناصب تؤهلهم للعمل التنفيذى بكل كفاءة وإيجابية.


ولفت رئيس لجنة الإدارة المحلية إلى أنهم كنواب فى اللجنة المنوطة بالعمل المحلى فى مصر، فتحت العديد من الملفات طوال الأدوار البرلمانية الماضية، بالتنسيق مع الجهات المختصة، وتم استعراض هذه الملفت أمام اللواء محمود شعراوى، وزير التنمية المحلية، إبان زيارته الأخيرة للجنة بعد أداءه اليمن الدستورية، ومن ثم يجب على المحافظين الجدد أن يضعلوعلى هذه الملفات وفق أولوياتهم بحسب كل محافظة، خاصة أن هذه الملفات هى الإطار المفصلى للعمل المحلى فى مصر.


وأكد السجينى على ضرورة أن يطلع المحافظين الجدد على هذه الملفات، ويتم تحديد أولويات محافظاتهم منها، ومن ثم يتم العمل فى إطار زمنى لكل ملف يتم العمل به من خلال المحافظ، مشيرًا إلى أن من ضمن الملفات النظافة والقمامة وإعادة تدوير المخلفات الصلبة بأنواعها وملف الخاص بالأحوزة العمرانية والمخططات الاستراتيجية وتناسقها مع المخططات التفصيلية، وملف المتعلق بتنظيم المواقف بكافة أنواعها، وتعظيم الموارد المالية للوحدات المحلية وتقنين أراضى وضع اليد وغيرها قائلا:" هناك العديد من الملفات الثابته فى الأولويات منها النسق الحضارى ومنها ماهو مختلف حسب المحافظة مثل التعدى على الأراضى والترع وغيره.


وأشار السجينى إلى أن ضرورة أن يعى المحافظين الجدد، ضرورة العمل وفق تحديد الأولويات، وعدم العمل بشكل ارتجالى فى كل الملفات، مشيرًا إلى ضرورة أن يكون السقف الزمنى للملف الذى يتم العمل به، حتى يتم تحقيق الإنجازات فيها، مؤكدًا أيضا على ضرورة أن يكون التواصل بين المحافظ و5 جهات محددة يكون فى طورها الإيجابى بشكل دائم لكى يحقق نجاحاته.
فى السياق ذاته أكد السجينى على أن هذه الجهات متمثلة فى الحكومة المركزية التى يعمل فى إطارها المحافظ، لأنه بدونها لن ينجح فى العمل، وأيضا التواصل مع نواب البرلمان، أصحاب الإختصاص الرقابى، وأيضا شركاء العمل والنجاح من رجال الصحافة والإعلام، ومراكز المجتمع المدنى والأجهزة الأمنية فى المحافظة التى تمثل الأذرع الشرطية لها قائلا:" بدون التواصل الجديد بين المحافظين الجدد وهذه الجهات لن تكون النتائج إيجابية بالنسبة للجميع".


وأكد السجينى على أن لجنة الإدارة المحلية بمجلس النواب، على استعداد للتعاون الجاد والمثمر مع كل المحافظين الجدد، والعمل على تقديم النصيحة فى كل الملفات التى تم مناقشتها بالبرلمان طوال الفترة الماضية، مؤكدًا على انفتاح اللجنة على الجميع لما هو فى الصالح العام قائلا:" اللجنة على استعداد تام للتعاون وتقديم النصيحة فى كل الملفات التى تهم العمل المحلى للمحافظين الجدد".

 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم