أهالي الوادي الجديد يطالبون «الزملوط» تسليم أراضي الشباب

محافظ الوادي الجديد اللواء محمد الزملوط
محافظ الوادي الجديد اللواء محمد الزملوط

عبر العديد من أبناء الوادي الجديد، عن سعادتهم باستمرار اللواء محمد الزملوط  كمحافظًا للوادي الجديد، مطالبين بضرورة الاهتمام  بإقامة مشروعات صغيرة زراعية بالقرى التي تعاني من قلة المشروعات الاستثمارية، وأن يتم تخفيف الإجراءات الخاصة بتملك الشباب الأراضي الزراعية.

قال أحمد عبد السلام من قرية عدن، إن القرى في جنوب مركز الخارجة، تحتاج إلى إعادة النظر من جديد في الشروط الخاصة بتملك الشباب للأراضي الزراعية، والتي وصفها بأنها مليئة بالروتين الحكومي, وأن يتم تمليك الشباب بشروط ميسرة تساهم في إقامة مشروعات تدر دخلا علي الشباب وزيادة دخل الأسر.

وأضاف عادل أدم ، من أهالي الوادي الجديد، أن اللواء محمد الزملوط، نجح في استغلال علاقاته المتشعبة في إقامة مشروعات تعود بالخير علي أبناء الوادي الجديد وكان في مقدمة المشروعات استغلال الجمعيات الأهلية النشيطة في جلب استثمارات ساهمت في بناء أكثر من 160 منزل للأسر الأولي بالرعاية وتأسيسها بالفرش اللازم

وقال سعيد حداد مدير صندوق استصلاح الأراضي، إن المحافظ نجح في جذب استثمارات لزراعة أكثر من 100 ألف فدان دفعة واحدة، بعد أن نجح في حصوله كمحافظ في منحه سلطة تخصيص الأرض للمشروعات العامة، بتفويض من رئيس مجلس الوزراء لأول مرة في تاريخ المحافظين، بالإضافة لزيادة إيرادات المحافظة من حصيلة بيع أراضي الدولة لأكثر من 150 مليون جنيه، بما ساهم في إنعاش صندوق استصلاح الأراضي الذي يساهم بدوره في إقامة مشروعات للمنفعة العامة لأبناء الوادي الجديد.

بينما طالب محمود عمر من أهالي مدينة الخارجة، بضرورة أن يقوم محافظ الوادي الجديد، بالضغط علي وزارة البترول وشركة فوسفات مصر؛ للإسراع في إجراءات إنشاء مصنع للأسمدة، الذي  طال انتظاره وزيادة حجم عدد البطالة بين الشباب.


 وأوضح محمود، أن مصنع الأسمدة يفتح لمصر آفاقا جديدة للتنمية، وليس للوادي الجديد فقط، بتوفير الأسمدة لمشروع المليون فدان والمشروعات الزراعية في مصر، بصفة عامة وتشغيل آلآلاف من أبناء الوادي الجديد والمحافظات المجاورة.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم