«التدخل السريع».. 1000 مهمة إنقاذ منذ التأسيس

التدخل السريع
التدخل السريع

قالت غادة والي وزيرة التضامن الاجتماعي إن فريق التدخل السريع بالوزارة نجح في التعامل مع أكثر من 1000 حالة من الحالات الإنسانية منذ تأسيسه عام 2014 وحتى الآن.

وأضافت والي أن تأسيس الفريق جاء نتيجة لاهتمام كبير من الوزارة بدعم التدخلات العاجلة بمؤسسات الرعاية الاجتماعية في حالة رصد تجاوزات وانتهاكات ضد نزلاء تلك المؤسسات من الأطفال والمسنين أو التدخل لإنقاذ المشردين من كبار السن والأطفال بلا مأوى، وذلك عن طريق البلاغات الواردة من الخط الساخن للوزارة (16439) و (16528) أو من خلال ما يتم رصده عبر وسائل الاعلام ومواقع التواصل الاجتماعي.

وأضافت وزيرة التضامن الاجتماعي أن الدور الذي يلعبه فريق التدخل السريع ليس مجرد إنقاذ للحالات الحرجة فقط، ولكن له دور في التفتيش على دور الرعاية وتقييم الخدمات المقدمة للأطفال والمسنين في دور الرعاية، حيث إنه بناء على تقارير ووقائع رصدها التدخل السريع؛ تم غلق 20 مؤسسة في 5 محافظات لوجود مخالفات جسيمة بها وتم نقل الأبناء إلى دور رعاية أخرى وتوفير الرعاية المناسبة لهم، كما تم عزل عدد 7 مجالس إدارة لجمعيات أهلية تشرف على دور رعاية اجتماعية لعدم القدرة على إدارة النشاط.

وأضافت والي أنه بعد نجاح التجربة على المستوى المركزي تم تشكيل فرق محلية بكل محافظة لتعمل تلك الفرق بنفس آلية الفريق المركزي وبالتنسيق معه.

من جانبه، قال محمد يوسف رئيس فريق التدخل السريع إن إجمالى عدد فريق التدخل السريع المركزي يتكون من 8 أفراد تم تدريبهم على أعلى مستوى لإجراء التدخلات المطلوبة وبنفس المستوى تم تشكيل فرق محلية في المحافظات يبلغ إجمالي عددهم 107 فرد كل فريق به أخصائي نفسي واجتماعي لديهم الخبرة والقدرة علي التعامل في مجال مؤسسات الرعاية الاجتماعية ولدى بعض أعضاء الفريق حق الضبطية القضائية.

ويعمل الفريق المركزي بالقاهرة والفرق المحلية طوال الاسبوع وعلى مدار اليوم.
 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم