شوقي يكشف بعض النقاط الهامة بالنظام التعليمي الجديد

اكد وزير التربية والتعليم د. طارق شوقي
اكد وزير التربية والتعليم د. طارق شوقي

أكد وزير التربية والتعليم د. طارق شوقي أن مشروع التابلت في المرحلة الثانوية والذي سيبدأ من الصف الأول الثانوي هذا العام 2018/2019، الهدف منه التخلص من كابوس الثانوية العامة والدروس الخصوصية، وأن الاختلاف الحقيقي في طبيعة الأسئلة التي تهدف إلى الفهم وليس الحفظ والتلقين، وسوف يتم تدريب الطلاب بدون ضغط عصبي، سواء من امتحان أو درجات، والمحتوى على التابلت محتوى إضافيا ليساعد الطالب على الوصول للمعلومات بالطريقة الصحيحة، والمحتوى شيق والمصادر غير تقليدية للتعلم، والمناهج كما هي ليس بها أي جديد.


وأشار شوقي خلال اجتماعه بمديري المديريات إلى أن وزارة الاتصالات تقوم بتوصيل شبكات فايبر داخل كل المدارس التي بها مرحلة ثانوية، كما يتم تركيب سيرفر لكل مدرسة، وكل إدارات التطوير التكنولوجي تتابع التركيب، وأضاف شوقي أنه تم الاتفاق على توفير (708) ألف تابلت لطلاب المرحلة الثانوية ومعلميهم، وهناك إجراءات جادة لاستلامه وتوزيعه على طلاب الصف الأول الثانوي فقط خلال الفصل الدراسي الأول.


وأكد شوقي أنه لن يكون هناك امتحان للصف الأول الثانوي «أون لاين» قبل شهر يناير القادم حتى يكون تم تدريب الطلاب التدريب الكافي على الطرق المختلفة للامتحان الإليكتروني.


وعن التجربة في مرحلة رياض الأطفال والصف الأول الابتدائي تحدث شوقي عن أهمية دور جميع القيادات والمعلمين ومشاركة الأهالي لإنجاح المنظومة، وأن اللغة العربية هي الأساس ولابد أن تكون لغة صحيحة عند أولادنا إلى جانب دراسة اللغة الإنجليزية، وإنه من المتوقع في خلال العشر سنوات القادمة أن يكون الاحتياج للمنظومة الجديدة بكافة عناصرها بما فيها التابلت الأكثر طلبًا من أولياء الأمور وخاصة أن التوجه في التعليم الفني هو للمصانع التي تنتج السوفت وير التعليمي.


 ونأمل أن ننافس التعليم الدولي في السنوات القادمة، مضيفًا أن هناك نماذج من المعلمين مجتهدين ويعملون بضمير مهني ويحبون عملهم ويبذلون قصارى جهدهم لتوصيل المعلومة للتلاميذ بسهولة ويسر بالفهم والفكر والعلم والأدوات تحت أي ظروف.

وفي نهاية الاجتماع طالب شوقي الجميع بالتكاتف والتعاون وعدم المبالغة في النقد لتحقيق النجاح الذي ينسب للجميع ولا يكون إلا بالجميع.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم