طارق شوقي: نظام التعليم الجديد نقطة فارقة في حياة المصريين

وزير التربية والتعليم والتعليم الفني د. طارق شوقي
وزير التربية والتعليم والتعليم الفني د. طارق شوقي

عقد وزير التربية والتعليم والتعليم الفني د. طارق شوقي، اجتماعًا اليوم الأربعاء، مع مديري المديريات التعليمية على مستوى الجمهورية، وذلك لبحث كافة الاستعدادات للعام الدراسي الجديد، والتعرف على موقف المديريات من استلام الكتب، وأعمال الصيانة للمدارس، والاستعداد لتطبيق النظام الجديد للتعليم في مرحلة رياض الأطفال والصف الأول الابتدائي.

حضر الاجتماع نائب الوزير لشئون المعلمين  د. محمد عمر، ومساعد الوزير لشؤون المديريات ورئيس مجلس إدارة مدارس ٣٠ يونيو أسماء الديب، ورئيس قطاع شئون مكتب الوزير اللواء الوليد المرسي، ورئيس قطاع الكتب اللواء كمال سعودي، ورئيس قطاع الأمن بالوزارة اللواء أيمن جلال، ومدير هيئة الأبنية التعليمية اللواء يسري عبد الله، ورئيس مجلس إدارة المعاهد القومية الأستاذ محمد الشيمي، ومدير مركز تطوير المناهج د. نوال شلبي، وعدد من قيادات الوزارة.

وقال المتحدث باسم الوزارة الإعلامي أحمد خيري، إن الوزير أكد خلال الاجتماع أهمية هذه المرحلة للعبور بالتعليم المصري إلى مراحل متقدمة من التطوير، مشيرًا إلى أن الدولة اعتبرت أن الأولوية للتعليم بداية من العام الحالي، وأن هذا العام هو عام التعليم، وهو ما أعلنه الرئيس السيسي بإطلاق المشروع الوطني للتعليم.

وأوضح "شوقي"،  أن الجميع في الداخل والخارج ينتظرون رؤية مصر لتطوير التعليم، ويتابعون كافة التطورات التي ستحدث بالتعليم، مضيفًا أنه بعد المجهود التي بذلت العام الماضي في إعداد دراسات وخطط تطوير التعليم مع الشركاء الدوليين، ومنهم البنك الدولي، تم رفع ترتيب مصر 37 مركزًا في التصنيف العالمي لجودة التعليم.

ووصف وزير التعليم، هذه المرحلة بأنها تاريخية، لأن ما يحدث بها من تغيير خاصًة في التعليم هو نقطة فارقة في حياة الشعب المصري، لافتًا إلى أن هناك مجهودًا كبيرًا على أرض الواقع لتطبيق نظام التعليم الجديد في مرحلة رياض الأطفال والصف الأول الابتدائي، وأن المراحل التي مر بها التغيير من مناهج وتأليف وطباعة وتدريب معلمين تكلفت مبالغ كبيرة على الدولة تحملتها لبناء الإنسان المصري.

وأوضح "شوقي" لمديري المديريات، أنه تم تنفيذ (18) كتابًا لباقة التعليم الجديدة وهي دليل معلم لكل كتاب (لغة عربية، ولغة إنجليزية، ورياضيات، ودين) إلى جانب طباعة الكتب الأساسية لكل مرحلة باللغة العربية واللغة الإنجليزية، فضلا عن طباعة دليل لكل معلم في يده، مشيرًا إلى أنه تم وضع المناهج بمعايير جودة عالمية ولأول مرة تمتلك وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني حقوق الملكية الفكرية، وهذا إنجاز كبير للوزارة.

وأشار "شوقي"، إلى أن الوزارة تعمل على إعداد دليل لولي الأمر تستهدف فيه الأمهات تحديدًا، وخاصة من لديها أبناء في هذه المراحل، وذلك للتواصل الجيد مع أولياء الأمور؛ ليتفهموا ما يدور فعليًا داخل الفصل مع أبنائهم، ولدعم وتفهم المنظومة الجديدة، مؤكدًا: "ما نريد تحقيقه الآن هو أن يفهم التلميذ جميع الأنشطة التي يمارسها داخل الفصل ليعود ويحكي عنها في المنزل لوالديه".

وأكد وزير التعليم، أهمية المتابعة المستمرة لعمل المنظومة الجديدة وموافاة الوزارة بتقرير شهري عن سلبيات وإيجابيات التطبيق، لمواجهة الصعوبات والتغلب عليها، وذلك لتحقيق الهدف من المنظومة الجديدة، لافتا إلى أهمية التعاون بين جميع مؤسسات الوزارة لإنجاح ما بدأناه واصفًا هذه المهمة بـ"الصعبة والوطنية".

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم