«صوت الأزهر» تبرز احتفاء العالم بييان الأزهر عن تجريم التحرش

«صوت الأزهر»
«صوت الأزهر»

سلطت صحيفة «صوت الأزهر» في عددها الصادر اليوم الأربعاء الضوء على بيان الأزهر التاريخي بتجريم التحرش، وما حظي به من إشادات واسعة من المؤسسات المعنية بقضايا المرأة وقادة الرأي والفكر والحقوقيين، وهو ما كان محل اهتمام وسائل الإعلام ووكالات الأنباء العالمية.

 

وخصصت الصحيفة غلافها الرئيسي لتأكيد تضامنها مع المرأة في مواجهة جريمة التحرش، وذلك تحت وسم «ليست مستباحة»، مشددة على أن بيان الأزهر يعد انتصارا لكرامة المرأة.


كما رصدت الصحيفة ردود الفعل الواسعة حول البيان واحتفاء المنظمات الحقوقية به، وتصدر البيان لعمليات البحث على محرك البحث الشهير «جوجل».


ونقلت الصحيفة تصريحات الدكتورة مايا مرسي، الأمين العام للمجلس القومي للمرأة، التي عبرت فيها عن بالغ فخرها بالدور العظيم الذى يقوم به فضيلة الإمام الأكبر أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، في نشر فكر الإسلام الوسطي وقيمه الجليلة التي تحترم المرأة وتُكرمها وتقدر دورها الفاعل في بناء الأسرة والمجتمع، مؤكدة أن بيان الأزهر جاء في وقت هام للتأكيد على تحريم وتجريم الدين الإسلامي للتحرش بكل صوره.


ونشرت الصحيفة في ملفها الخاص عن «التحرش» عددًا من الموضوعات والمقالات الصحفية التي تدعم تبرز أضرار «التحرش» حيث نشرت موضوعًا بعنوان «التحرش.. التعريف والأشكال»، فيما تناولت موضوعات أخرى آراء علماء النفس والدين والسياسة والثقافة وخبراء التربية، حول التحرش وكيفية مواجهته وعلاج أسبابه.


وكان الأزهر الشريف قد أصدر، يوم الإثنين الماضي، بيانًا حاسمًا شدد على أن التحرش، إشارة أو لفظًا أو فعلًا، هو تصرف محرم وسلوك منحرف، وأن تجريم التحرش والمتحرِش يجب أن يكون مطلقًا ومجردًا من أي شرط أو سياق، فتبرير التحرش بسلوك أو ملابس الفتاة يعبر عن فهم مغلوط.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم