ننشر توصيات الملتقى الأول للسلامة والأزمات بجامعة المنوفية

الملتقى الأول للسلامة بجامعة المنوفية يضع خطة إستراتيجية لترسيخ ثقافة إدارة الأزمات والكوارث
الملتقى الأول للسلامة بجامعة المنوفية يضع خطة إستراتيجية لترسيخ ثقافة إدارة الأزمات والكوارث

اختتمت اليوم فعاليات الملتقى الأول للسلامة والأزمات والكوارث المنعقد في كلية الهندسة جامعة المنوفية في الفترة من 26 إلى 29 أغسطس والذي نظمته مديرية القوى العاملة بالمنوفية بالتعاون مع الجامعة بعدد من التوصيات الهامة حول ضوابط السلامة ومواجهة الأزمات والكوارث.

 

أقيم الملتقى برعاية الوزير محمد سعفان وزير القوى العاملة والدكتور معوض الخولي رئيس الجامعة والدكتور عبد الرحمن قرمان نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة والدكتور علوى الخولي عميد الكلية وعفيفي محمد عفيفي وكيل وزارة القوى العاملة بالمنوفية ومحمد عبد الستار مدير إدارة السلامة بوزارة القوى العاملة.

 

أكد د. معوض على ضرورة أن يكون لهذا الملتقى مردود إيجابي على المدرب والمؤسسة والمجتمع المحيط وأن نصل إلى تحقيق جميع الأهداف المرجوة من تطبيق معايير السلامة لمواجهة الكوارث والأزمات قبل وقوعها وتخصيص وتفعيل وحدة عاملة في كل مؤسسة تعمل على تنفيذ تلك المعايير على أن يخصص لها كافة الإمكانات لتستطيع القيام على عملها في أكمل وجه.

 

وأوضح أن الجامعة تسعى للتطبيق الفعلي والالتزام بتدريب وتطوير موظفيها على برامج السلامة والصحة المهنية وتنظيم آليات تواصل لدعوة كافة الجهات في إقامة ورش عمل دورية تركز على قواعد السلامة للعاملين والمترددين وذلك من خلال 30 وحدة و21 كلية بالجامعة إلى جانب توفير وتطوير وتحديث كافة الاحتياجات لإدارة الأزمات داخل الوحدات والكليات.

 

كما أعلن عفيفي محمد عفيفي وكيل وزارة القوى العاملة عن خروج الملتقى بالعديد من التوصيات الهامة ومنها إطلاق حملة توعية شاملة تهدف إلى بناء ثقافة السلامة والصحة المهنية داخل القاعات المهنية، وضع خطة إستراتيجية في المعاهد والكليات التقنية والهندسية كجزء من المناهج الدراسية، وتعزيز برامج السلامة للمراحل التعليمية الأساسية من خلال المناهج مع تدريبهم لتصبح جزء من ثقافة الأجيال القادمة، إيجاد تخصصات جامعية في مرحلة البكالوريوس ودرجتي الماجستير والدكتوراه في مجال السلامة والصحة المهنية، إنشاء الأجهزة الوظيفية واللجان الخاصة لكافة الهيئات والجهات الحكومية لمواجهة الكوارث وإلزام كافة الجهات بتطوير وتدريب العاملين فيها.

 

وأضاف عادل عبد الكريم مدير إدارة الأزمات والكوارث بمدينة قويسنا على ضرورة تسليط الجهود والمبادرات للوصول إلى شراكة إستراتيجية بين كافة الجهات لتفعيل دورها في بيئة العمل، وأن إدارة الأزمات والكوارث بمدينة قويسنا سوف تقوم بتطبيق قواعد السلامة في الجهات الحكومية ومتابعة تنفيذ آلياتها كجزء من خطة التطوير التي دعا إليها الملتقى.

 

كما أنهى الملتقى فعالياته بتوزيع 120 شهادة تقدير على الأعضاء المشاركين من أعضاء هيئة التدريس والهيئة المعاونة بالكليات العملية وإدارات القوى العاملة ومسئولي وحدة الأزمات والكوارث ومسئولي الجودة ومديرين الإدارات التعليمية ووحدة جودة التعليم ووحدة السلامة المدرسية ومديري إدارة الأزمات والكوارث بالمحافظة والمجالس المحلية والقروية ومسئولي السلامة بالمديريات الحكومية بمحافظة المنوفية.

 

 

 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم