«القومي للمرأة» يشكر الأزهر لتحريم جرائم التحرش

المجلس القومي للمرأة
المجلس القومي للمرأة

وجه المجلس القومي للمرأة برئاسة الدكتورة مايا مرسي، الشكر إلى مؤسسة الأزهر الشريف، وفضيلة الإمام الأكبر أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف، على البيان الذي صدر أمس والمتعلق بتحريم وإدانة جرائم التحرش.

وعبرت مرسى، عن بالغ فخرها بالدور العظيم الذي يقوم به فضيلة الإمام الأكبر أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف في نشر فكر الإسلام الوسطى، وقيمه الجليلة التي تحترم المرأة وتكرمها وتقدر دورها الفاعل في بناء الأسرة والمجتمع، مشيدة ببيان مؤسسة الأزهر الشريف الذي جاء في وقت هام للتأكيد على تحريم وتجريم الدين الإسلامي للتحرش بكل صورة، والتشديد على أن تجريم التحرش يجب أن يكون مطلقاً ومجرداً دون شروط بما يصون خصوصية المرأة وحريتها وكرامتها.

كما أكد البيان، أن «تحضر المجتمعات ورقيها يقاس بما تحظى به المرأة من احترام وتقدير، مشددة على أن هذا ما عهدناه دائما من الأزهر الشريف المؤسسة الدينية العريقة التي تقدم تصحيحاً للمفاهيم المغلوطة المنتشرة عن الإسلام ولا سيما المرأة، فكل التقدير والاحترام لمؤسسة الأزهر الشريف، ولفضيلة الإمام الأكبر أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف».

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم