الملك سلمان يتدخل في خطة «طرح أرامكو» ويتخذ قرار «لا رجعة فيه»

الملك سلمان
الملك سلمان

بعد أن ظلت المملكة العربية السعودية تستعد على مدار العامين الأخيرين لطرح حصة نسبتها 5 %من شركة النفط الوطنية السعودية «أرامكو» في سوق الأسهم، قرر الملك وقف تلك الخطة بشكل نهائي.


وكان المسئولين قد تواصلوا مع البورصات الدولية والبنوك العالمية وحتى والرئيس الأمريكي دونالد ترامب للترويج للخطة.


كان من المنتظر أن يصبح إدراج أرامكو في البورصة الركيزة الأساسية في برنامج الإصلاح الاقتصادي الموعود في المملكة إذ كان من المستهدف أن تبلغ حصيلته 100 مليار دولار ويمثل أكبر طرح عام أولي من نوعه على الإطلاق. وكانت الخطة من بنات أفكار، ولي العهد الأمير محمد بن سلمان.


إلا أنه بعد أن واجه المشروع انتكاسات على مدار شهور تقرر إلغاء الشقين الدولي والمحلي من عملية الطرح العام الأولي للأسهم. ويرجع السبب وراء ذلك هو أن الملك سلمان والد الأمير الشاب تدخل لوقف الخطة كما قالت ثلاثة مصادر.


وقال مصدر -طلب الحفاظ على سرية هويته- إن القرار جاء بعد أن التقى العاهل السعودي بأفراد في الأسرة الحاكمة ومصرفيين ومديرين كبار في قطاع النفط من بينهم رئيس تنفيذي سابق لشركة أرامكو. ودارت تلك المشاورات خلال شهر رمضان الذي انتهى في منتصف يونيو.


وقالت المصادر إن الشخصيات التي حاورها الملك أبلغته أن الطرح الأولي لن يكون في صالح المملكة بل إنه قد يؤثر سلبا عليها. وذكرت المصادر أن الهاجس الرئيسي لدى هذه الشخصيات تمثل في أن الطرح العام الأولي سيدفع أرامكو للإفصاح الكامل عن كل تفاصيلها المالية.


وفي أواخر يونيو بعث الملك رسالة إلى الديوان الملكي يطلب فيها إلغاء خطة طرح أسهم أرامكو حسب ما قالته المصادر الثلاثة. وقال مصدر إن قرار الملك «نهائي لا رجعة فيه».
 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم