عقب أزمته مع اتحاد الكرة.. فيفا: «من الذي لا يُحب محمد صلاح»

محمد صلاح
محمد صلاح

في الوقت الذي يتبادل فيه الاتحاد المصري لكرة القدم الاتهامات مع نجمه الأول محمد صلاح، ألقى الاتحاد الدولي «فيفا» الضوء على مسيرة الفرعون المصري في الساحرة المستديرة في عام 2018.

وفي تقرير بعنوان «كيف أسَرَ محمد صلاح قلوب العالم»، عدد الفيفا مميزات صلاح لخطف إعجاب الجميع بالفرعون المصري، قائلة: «أثار صلاح بتفوقه على المدافعين وإبهاره المشجعين بحركاته السريعة، إعجاب الجميع من القاهرة إلى كاليفورنيا.. ولكن كما هو منطقي، تركز الكثير من هذا السحر في ملعب آنفيلد». 

وفي تغريدة لحساب الفيفا الرسمي بموقع تويتر، تساءل الاتحاد الدولي «من الذي لا يُحب محمد صلاح» مضيفة: «موهبة فذة، تواضع كبير، طبيعة بسيطة، شخصية جذابة»، وذلك عقب ترشيحه لجائزة الأفضل في عام 2018.


وينافس محمد صلاح، على جائزة الأفضل التي تقدمها الفيفا لأفضل لاعب في 2018، وضمت القائمة التي أعلنها الاتحاد الدولي: «كريستيانو رونالدو، كيفين دى بروين، أنطوان جريزمان، إيدين هازارد، هارى كين، كيليان مبابى، ليونيل ميسي، لوكا مودريتش، محمد صلاح، ورافاييل فاران».

وبرز موقع الفيفا الرسمي، أسباب ترشيح الفرعون المصري لجائزة الأفضل ومنها أنه قاد منتخب مصر لنهائيات كأس العالم روسيا 2018 لأول مرة منذ 28 عاما، بالإضافة إلى قيادته ليفربول إلى نهائي دوري أبطال أوروبا، «ضمن محمد صلاح حضوره ضمن قائمة المرشحين لجائزة الأفضل من فيفا لأفضل لاعب في العالم، كما كسب قلوب المشجعين حول العالم بوسائل مختلفة».

وقال فيفا في تقريره: «لو لم تنظم بطولة كأس العالم هذا العام، لكانت البصمة التي تركها تألق محمد صلاح على الصعيد الدولي قد طبعت تماما في عالم المستديرة الساحرة في عام 2018».

وأضاف التقرير: «على الرغم من أن جماهير روما كانت تعرف جيداً موهبة صلاح، إلا أنه بمجرد وصوله إلى شمال غرب إنجلترا، بدا أن النجم المصري قد بلغ بُعداً جديداً. حيث تناغم بشكل تام في خط الهجوم المرعب مع روبرتو فيرمينو وساديو ماني، ولم يتأخر صلاح سوى 57 دقيقة ليهزّ الشباك في أول مباراة له مع ليفربول ضد واتفورد (الفريق الذي سجل في مرماه لاحقاً أربعة أهداف أخرى)».

«بفضل مهاراته بالكرة بين قدميه وهو يشقّ طريقه لتحطيم الرقم القياسي لعدد الأهداف المسجلة في الدوري الإنجليزي الممتاز، بدأ تدريجياً يتم مقارنته بالنجم ليونيل ميسي. صحيح أن الملك المصري لا يزال أمامه الكثير من العمل للوصول إلى الانتظام النموذجي للظاهرة الأرجنتينية، ولكن من الناحية الفنية من الصعب جداً تجنب المقارنة بينهما».

«وفي هذا الصدد، قال عنه رونالدو، الأسطورة البرازيلية الفائز بكأس العالم مرتين: "يُعجبني صلاح. إنه لاعب رائع يتمتع بموهبة فذة. إنه يُشبه ميسي. قرأت مؤخراً أنه صلاح قال إنني كنت مصدر إلهامه، وقد سررت لسماع ذلك."»

وتابع التقرير: «لا شك أن جزء من جاذبية صلاح يكمن في سلوكه المتواضع وطبيعته البسيطة. وعلى الرغم من اختياره أفضل لاعب أفريقي ولاعب العام في إنجلترا بالنسبة لزملائه وحتى لرابطة صحفيي كرة القدم، لم يفقد تعامله السلس مع الناس».

«محمد صلاح مهم جدا لأنه رمز... مثل توت عنخ آمون أو الأهرامات." قد يبدو هذا الكلام مبالغاً فيه، ولكن حقيقة وصول أحذيته الرياضية إلى المتحف البريطاني تشير إلى خلاف ذلك!»
وكان حرب تصريحات قد نشبت بين رامي عباس وكيل محمد صلاح، واتحاد الكرة بسبب مطالب وجهها النجم المصري لأعضاء الجبلاية بخصوص تأمين معسكر المنتخب. 
ونشر الدولي المصري محمد صلاح نجم نادي ليفربول الانجليزي، رسالة قوية لاتحاد الكرة المصري، عبر موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك.
وكتب صلاح عبر حسابه على "تويتر"، "أنه من الطبيعي أن أي اتحاد كرة يسعى لحل مشاكل لاعبيه حتى يوفروا له الراحة.. لكن في الحقيقة ما أراه عكس ذلك تمامًا.. ليس من الطبيعي أن يتم تجاهل رسائلي ورسائل المحامي الخاص بي .. لا أدري لماذا كل هذا؟ أليس لديكم الوقت الكافي للرد علينا؟!"


 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم