«البحوث الإسلامية»: تضحيات الجيش والشرطة وسام شرف لكل مصري

د.محيي الدين عفيفي الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية
د.محيي الدين عفيفي الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية

أكد مجمع البحوث الإسلامية، أن ما تقوم به القوات المسلحة وقوات الشرطة من بطولات في سيناء والمناطق الحدودية، يدعو كل مصري لإدراك قيمة الوطن وضرورة التضحية بالنفوس من أجل صيانة ترابه.

وأضاف أن ما قام به أبطال الشرطة في صدّ الهجوم على كمين بالعريش، وتصفية العناصر الإجرامية في الهجوم، يدعو إلى مزيد من الدعم والتأييد والمساندة لقواتنا المسلحة وقوات الشرطة في حربهما ضد الإرهاب، ودعم جهود الدولة في القضاء على العصابات الإجرامية التي تستهدف استقرار الوطن.

وقال الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية د.محيي الدين عفيفي، إن هذا الدور العظيم يكشف عن الروح القتالية والثقة بالله التي دفعت هؤلاء الأبطال للتضحية بأرواحهم ودمائهم، لأجل أن تحيا مصر عزيزة أبية في مواجهة هذا العدو الذي يستحل الدماء ولا علاقة له بالإنسانية.

وأضاف «عفيفي»، أن هذه العمليات البطولية للجنود والضباط هي استكمال لمسيرة النصر التي تقودها القوات المسلحة وقوات الشرطة منذ إطلاق العملية الشاملة «سيناء 2018»، وما حققته هذه العملية من انتصارات جفّفت منابع الإرهاب في سيناء.

وطالب الأمين العام جموع الشعب المصري باستمرار الدعم لجهود الدولة في الحرب على الإرهاب وجماعته، والاصطفاف خلف القيادة والجيش والشرطة، واليقظة والحذر من محاولات بث الفرقة والفتنة بين أبناء هذا الوطن.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم