يذبح زوجته بسبب كوب شاي في العيد   

يذبح زوجته بسبب كوب شاي في العيد   
يذبح زوجته بسبب كوب شاي في العيد   

تجرد زوج من مشاعر الإنسانية بقرية ميت نما في القليوبية، خلال أول أيام عيد الأضحى، متناسيًا أنه أب لأربعة أطفال أصغرهم عامين، ليذبح زوجته بسبب كوب شاي.


داخل منزل الأسرة، ووسط الأهل والأقارب وأثناء ذبح الأضحية كعادة الأسرة كل عام، طلب الزوج «ب . س - 35 سنة -  موظف بإحدى شركات الطرق» من زوجته إعداد كوب من الشاي؛ لكنها لم تكن تعلم أنه سيكون سببا في إنهاء حياتها فبعد أن تذوق الشاي لم يلق استحسان مزاجه ونظر إليها بغضب، ليسيطر عليه الشيطان، ويلقي الكوب نحوها لتحدث مشادة كلامية بينهما.


وعلى أثر ذلك رفع الزوج سكينًا كان في يده ويقطع به لحوم الأضحية وأصابها بجرح قطعي في رقبتها واختلطت دمائها مع دماء الأضحية أمام أعين الجميع وتحول العيد إلى حزن بينما نزلت الصاعقة على أطفاله الأربعة من المنظر فلم يكن لهم سوى الأم الحانية عليهم.


كان اللواء رضا طبلية مدير أمن القليوبية تلقى إخطارا بوصول جثة سيدة متزوجة في العقد الثالث من عمرها مصابة بجرح قطعي في الرقبة إلى مستشفى النيل بشبرا الخيمة ولفظت أنفاسها الأخيرة أثناء إسعافها.


وبعد ساعات نجحت مباحث القليوبية بإشراف اللواء علاء فاروق مدير المباحث الجنائية في كشف غموض مقتل الزوجة وتبين أن مرتكب الواقعة زوجها، وتم القبض على المتهم واعترف بالواقعة وتولت النيابة  التحقيق وصرحت بدفن الجثة.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم