صور| احتفالات العيد مستمرة.. الشواطئ «كاملة العدد» و«السينمات» متنفس الشباب

احتفالات ثاني أيام العيد.. الشواطىء «كاملة العدد».. و«السينمات» متنفس الشباب
احتفالات ثاني أيام العيد.. الشواطىء «كاملة العدد».. و«السينمات» متنفس الشباب
Audi Egypt

6 آلاف زائر لحديقة الحيوان.. و«السيناوية» يتحدون الإرهاب على الشواطىء


المراسي النيلية تستقبل المئات.. وبائعو الألعاب يرسمون البسمة على وجوه الأطفال

 

«الشعب المصري يعشق الفرحة».. فلم تمنع ارتفاع درجات الحرارة المصريين من الاحتفال بثاني أيام عيد الأضحى المبارك، فخرج الملايين إلى الحدائق والمتنزهات وكذلك الشواطئ ودور السينما لمواصلة احتفالهم بفرحة العيد.

 

الحدائق والمتنزهات


وفي الوقت الذي شهدت فيه شوارع وسط القاهرة حالة من الهدوء والسيولة المرورية، اتجه كثيرون إلى حدائق الحيوان بالجيزة وكذلك الأسماك بالزمالك، إضافة إلى حدائق الأزهر والأندلس، لقضاء ثاني أيام العيد وسط المساحات الخضراء.

من جانبه، أكد الدكتور رشاد رحيم، مدير حديقة الحيوان بالجيزة، أن الحديقة استقبلت منذ صباح اليوم الأربعاء، ثان أيام عيد الأضحى المبارك، 6 آلاف زائر حتى الآن، مشيرا إلى أن معدل الإقبال فى زيادة مستمرة، متوقعا أن معدل الإقبال هذا العيد سيكون أكبر من الأعياد الماضية.


وتوافد المواطنين على حدائق المحافظات المختلفة وحدائق الأورمان والأسماك٬ والنباتات بأسوان٬ وانطونياديس بالإسكندرية، والمتحف الزراعي بالدقي، والتي يتوقع أن تتزايد الأعداد في ثاني أيام العيد.


وكانت وزارة الزراعة، أعلنت عددا من الإجراءات التي اتخذتها لمنع التكدس والزحام وحماية الزوار وظهور حدائقها في أبهي صورها، ومنها إلغاء الإجازات والراحات لجميع الأطباء والعاملين بحدائق الحيوان لمواجهة أي زحام يحدث، وزيادة منافذ دخول حديقة الحيوان ومنافذ بيع التذاكر لمنع التكدس أمامها ولتسهيل على المواطنين.

 

كما تضمنت الإجراءات، تركيب لوحات إرشادية جديدة خاصة في حديقة الجيزة، للتعريف بالحيوانات وأماكن تواجدها في الطبيعة، وطرق التغذي، وفترة التكاثر وفترة الحياة حتى تكون الزيارة ترفيهية، وزيادة عدد الأسهم الإرشادية وتركيب خرائط جديدة كدليل للحديقة لُمساعدة الزوار أثناء التجول.

 

وتم التنسيق مع مديريات الأمن والصحة بالمحافظات المختلفة، لتأمين المنتزهات، وتوفير سيارات الإسعاف والمطافئ تحسبًا لحالات الطوارئ، وتواجد أمن الحديقة على مدار 24 ساعة لتأمين الحديقة ومنع أي تجاوزات، وتوزيع أكياس لجمع القمامة على أبواب الحديقة للزوار بالاشتراك مع هيئة النظافة بالجيزة للحفاظ على البيئة والمظهر العام، والتأكيد على أن سعر تذكرة دخول حدائق الحيوان بالقاهرة والمحافظات وحديقة الأسماك 5 جنيهات.

 

الأمر ذاته مع حديقة الفسطاط بالقاهرة ففتحت أبوابها، صباح اليوم الأربعاء، لاستقبال المواطنين، في ثاني أيام عيد الأضحى المبارك، أمام المواطنين للاحتفال بعيد من خلال العروض التي تقدمها الحديقة.

 

العيد على الكورنيش


أما منطقة كورنيش قصر النيل بالقاهرة، فشهدت إقبالًا كثيفًا، من الشباب والأطفال؛ للاحتفال بأول أيام عيد الأضحى المبارك، وسط حالة مليئة بأجواء البهجة والسعادة.


وتوافد المواطنون على المراسي النيلية الموجودة على ضفاف نهر النيل، للاستمتاع والتنزه وقضاء أوقات ممتعة بالرحلات النيلية في المراكب الصغيرة والأتوبيسات النهرية.

 

وانتشر بائعو الألعاب بشكل مكثف، ليرسمون البسمة على وجوه الأطفال وسط الطبيعة الهادئة.

 

سينمات وسط القاهرة


كما شهدت سينمات وسط القاهرة، إقبالًا شديدًا من المواطنين في ثاني أيام عيد الأضحى المبارك؛ لمشاهدة الأفلام المعروضة في دور العرض. 


وكثفت الشرطة النسائية من تواجدها أمام أبواب دور العرض السينمائي، حيث انتشر أفراد الأمن المركزي وعناصر الشرطة النسائية لتنظيم الدخول للسيدات لمنع التحرش، والتعامل مع أي أعمال شغب أو عنف.


وتعرض السينمات أفلام «الديزل» لمحمد رمضان الذى اكتسح شباك التذاكر، وكذلك «البدلة» لتامر حسني، وكذلك فيلمي «تراب الماس»، و«الكويسين».

المصايف والشواطىء


فيما استقبلت المصايف وشواطئ المدن الساحلية، وخاصة في الإسكندرية ورأس البر والإسماعيلية، ملايين المصيفين، وخاصة مصيف رأس البر بمحافظة دمياط، حيث زاره مالا يقل عن مليون مصطاف في اليوم الثاني لإجازة عيد الفطر.

 

وأعلن مجدي خاطر رئيس المدينة حالة الطوارئ نظرا لتزايد الإقبال، وأشرف وليد الشهاوي نائب رئيس المدينة للشواطئ علي تأمين المصطفين بنشر قوات الإنقاذ وأيضا تواجد سيارات الإسعاف وخيم تسليم الأطفال التائهين.

 

 وأكد «الشهاوي» أن الشاطئ استقبل مليون مصطاف ولا توجد حالات غرق حيث تم إنقاذ 12 حالة وتم تسليم 7 أطفال تائهين لذويهم.

عيد السيناوية


فيما تحدى أهالي شمال سيناء الإرهاب، وتوجهوا للاحتفال بثان أيام عيد الأضحى المبارك على شواطىء العريش، بحسب وكالة أنباء الشرق الأوسط.


وحرص المصطافون في الشواطئ على الاستمتاع بطبيعة العريش الساحرة مع أطفالهم، ولجأ بعضهم إلى اصطحاب أطفالهم إلى الملاهي لرسم البسمة على وجوههم خلال العيد.

 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم