الممشى السياحي بالوادي الجديد ملتقى الأطفال للاحتفال بعيد الأضحى

الممشي السياحي بالوادي الجديد
الممشي السياحي بالوادي الجديد


 خرج أهالي محافظة الوادي الجديد بالآلاف إلى المناطق المفتوحة بالأندية ومراكز الشباب والشوارع والممشى السياحي للاستمتاع بعيد الأضحى.

كان الممشى السياحي هو الأكثر إقبالا من المواطنين عليه نظرا لتواجد كافة  الخدمات من مطاعم ومأكولات ومثلجات مختلفة بأنواعها، والتي تلقي قبولا من الأطفال، بالإضافة إلى اهتمام القائمين من الشباب بالممشى السياحي بتوفر مقاعد وجلسات خاصة للأسر بعيدا عن صخب الشباب وتوفير المراجيح والعاب الأطفال المختلفة لجذب الأطفال إليهم.
 
من جانبه، قال محمد الخطيب من أهالي مدينة الخارجة، إن أهالي محافظة الوادي الجديد بصفة عامة يفضلون الخروج خلال الفترة المسائية من منازلهم إلى الطبيعة نظرا لارتفاع درجات الحرارة في هذا التوقيت من كل عام والتي تصل إلى أكثر من 46 درجه مئوية. 
وتابع: "منطقة الممشى السياحي أصبحت الآن من أفضل المناطق التي تحتضن الأطفال وأسرهم لقضاء أجمل الأوقات حيث يتوافر بالمكان كل الخدمات وهي إضافة حقيقية من المحافظة، إلى الأماكن الترفيهية المحرومة منها المحافظة.
 
كما عبر سعد محمد أحد العاملين بالممشى السياحي، عن سعادته لأن موسم الأعياد أصبح لنا مورد رزق، مضيفًا: "أننا كمجموعة شباب نعمل في الممشى نستعد لعيد الأضحى منذ أكثر من أسبوعين لتلبية كافة احتياجات المواطنين خاصة الأطفال، فهم الأساس وهم من يجلب لنا الرزق فالطفل يحتاج فقط إلى معاملة طيبة لأنه هو من يحرك الجميع في المجتمع وأولهم أسرته التي تأتي إلى منطقة الممشى السياحي من اجل إسعاده، ونحن نعمل على إسعاد الجميع من الأطفال وأسرهم".
 
علي جانب آخر، خصصت المحافظة "طفطف" يجوب شوارع مدينة الخارجة بمناسبة العيد حيث يبدأ جولته خلال الفترة المسائية والصباحية لنقل الأسر من وإلى جميع أماكن الترفيه بمدينة الخارجة وهو أضفى على العيد بهجة خاصة وإسعاد الأطفال.
 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم