ضبط 13 ألف زجاجة خمور تسبب العمي في بدر

مصنع لانتاج الخمور
مصنع لانتاج الخمور

تمكنت الإدارة العامة لمباحث التموين من القبض على مدير مصنع لانتاج الخمور، وإعادة تعبئتها محليا بدون ترخيص، مستخدما ادوات لتقليد الماركات العالمية لتحقيق مكاسب طائلة.

 

كانت معلومات قد وردت لضباط إدارة شرطة التموين والتجارة مفادها أن المدعو «كمال. ي. ك»، 24 سنه، المسئول عن مصنع خمور كائن منطقة 250 فدان ـ قطعه 23 المنطقة الصناعية ـ دائرة قسم شرطة بدر يدير مصنع لإنتاج الخمور محلية الصنع بدون ترخيص مستخدماً مواد مجهولة المصدر وغير صالحة للاستخدام الآدمي.

 

حيث يقوم باستخدام الأستون الصناعي الذي يسبب العمي، ووضع ملصقات لعلامات تجارية خاصة بماركات عالمية وأخري منسوبة لوزارة المالية "مصلحة الضرائب على المبيعات" بقصد التصرف فيها بالبيع لتحقيق أرباح غير مشروعة.

 

بإجراء التحريات تبين صحة ما ورد من معلومات، باستهدافه بمأمورية بالاشتراك مع مفتشي التموين بالمديرية أسفرت عن ضبطه.

 

عثر بداخل المصنع على 13 ألف زجاجة خمور ماركات «برا ندى , بلاك ليبل ، جوم وكر ، فودكا , بولاناكي ، هايلاندر»، و1940 لتر خمور معبأة فى براميل، و6000 لتر سبرتو " أبيض ، غامق "، و240 لتر ألوان صناعية، و50 كيلو مكسبات طعم.

 

كما تم ضبط مليون استيكر لاصق لأنواع الخمور المختلفة 30 ألف زجاجة خمور فارغة، 300 ألف غطاء خاص بزجاجات الخمور، 10 ألف و440 استيكر خاص بوزارة المالية بندورال خالصة الضرائب، 5 ماكينة " كبس ، لاصق ، طبع تواريخ " ، 5 تربيزة " خشب ، استانلس 2 تنك بموتور " مياه ، سبرتو " لخلط الخمور المستخدمين في تعبئة وتغليف زجاجات الخمور.

 

بمواجهته اعترف بإدارته المصنع بدون ترخيص لصالح المدعو «مايكل. م. ب»، صاحب المصنع ومقيم ـ الزاوية الحمراء وحيازته للمضبوطات بقصد تصنيع الخمور وطرحها بالأسواق لتحقيق أرباح غير مشروعة.

 

تحـرر عن ذلك المحضراللازم، وتولت النيابة العامة التحقيق.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم