مجدي شلبي: لجان ميدانية للإشراف على عمليات «التصعيد والنفرة» لحجاج السياحة

أرشيفية
أرشيفية

التقى مجدى شلبى رئيس بعثة حج السياحة، بجميع أعضاء لجان البعثة سواء المتواجدون فى مكة أو القادمون من المدينة المنورة ومنافذ الوصول البرية والجوية .

 

حيث تم خلال اللقاء مراجعة مهمة كل عضو فى البعثة وإعادة تشكيل لجان ميدانية تتولى الإشراف على عمليات التصعيد والنفرة والإقامة بمنى طوال أيام التشريق على أن تقوم هذه اللجان بالمرور الدائم على أماكن تواجد حجاج السياحة، وعددهم حوالى 40 ألف حاج أكثر من 65% منهم حج برى واقتصادى لمحدودى الدخل، بالإضافة إلى حجاج برامج الـ4 و5 نجوم.

 

وقال «شلبى» إنه تم تصعيد حجاج السياحة بحوالي ٨٠٠ حافلة موديلات حديثة ومنها ٣٠٠ أتوبيس حضرت بحجاج البرى من مصر، وتم تخصيص مواقف لسيارات السياحة ملاصقة للمخيمات لسرعة النفرة من مني .

 

من جهته قال ناصر تركى نائب رئيس غرفة شركات السياحة وعضو اللجنة العليا للحج والعمرة، أن ممثلى غرفة شركات السياحة فى تواصل دائم مع مندوبى الشركات المنظمة للحج السياحى هذا العام وعددها 1902 شركة بإرشادهم بأي معلومات جديدة تخص تحركات ضيوف الرحمن خلال تواجدهم بالمشاعر المقدسة .

 

مع ضرورة الحفاظ على مستوى الخدمات التى يتميز بها الحج السياحى والتى بسببها يتزايد الإقبال على هذا النوع من الحج عاما بعد الأخر.

 

فقد تقدم له هذا العام حوالى 112الف مواطن  تنافسوا علي  36 ألف تأشيرة رغم أن قرعة الحج السياحى أجريت عقب انتهاء حجاج القرعة والجمعيات الأمر الذي يؤكد أن الحج السياحى له رواده الخاص. 

 

مشيرا إلى أنه تم التواصل على مدار الأيام الماضية مع المطوفين السعوديين للتأكيد على الخدمات التى تم التعاقد عليها مع مؤسسة الطوافة وستكون هناك متابعة لتلك الخدمات فى عرفات ومنى وإعداد تقرير يومى حولها ورصد أي تقصير.

 

وأضاف أن المخيمات تشهد تنافسا بين المطوفين فى تقديم الخدمات للحجاج لجذب الشركات، وأوضح أن الحج البرى يتمتع هذا العام بخدمات متميزة بمنى وعرفات بجانب التحسين فى فنادق خمس نجوم. 
 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم