صور| بعد رحيله.. 12 معلومة عن «صانع السلام» كوفي عنان

كوفي عنان
كوفي عنان

شغل مناصب سياسية عديدة، رأي من الصراعات والخلافات السياسية الكثير، أراد يوما أن يكون سببا في السلام لكن ذوي المصالح الشخصية أبوا أن يعطوه الفرصة، فاستسلم وترك مكانه وترك كذلك سيرة إنسانية أكثر منها سياسية..إنه الأمين العام الأسبق للأمم المتحدة كوفي عنان والذي رحل عن عالمنا اليوم السبت عن عمر يناهز الـ80 عاما.

ونستعرض في سياق التقرير التالي  أبرز المحطات في مسيرة عنان المليئة بالنجاحات والإخفاقات.

  • ولد كوفي عنان في 8 أبريل في عام 1938 في مدينة كوماسي بغانا.
  •  
  • نشأ في أجواء سياسية غير مستقرة، حيث كانت بلاده تخضع للاحتلال البريطاني، حتى حصلت على الاستقلال في عام 1957، مما ساهم في تكوين شخصيته بصورة كبيرة حيث كان من الأجيال التي شهدت النضال من أجل الاستقلال، الأمر الذي جعله يؤمن بأنه لا يوجد مستحيل مع العزيمة.
  •  
  • درس العلوم والتكنولوجيا عام 1958، كما حصل على منحة في الاقتصاد عام 1961.
  •  
  • بدأت مسيرة عنان مع الأمم المتحدة عام 1962 عند انضم للعمل مع منظمة الصحة العالمية كمدير إداري ومالي.
  •  
  • في الفترة من 1974 وحتى 1976، عمل مديرا للسياحة بغانا وذلك بعد استقالته من عمله بمنظمة الصحة العالمية.
  •  
  • في الثمانينات، عاد عنان للعمل في الأمم المتحدة كأمين عام مساعد في ثلاث وظائف متتالية: إدارة الموارد البشرية والمنسق الأمني (1987-1990)، تخطيط البرامج والميزانية والأمور المالية، وكمراقب ومتحكم (1990-1992)، وعمليات حفظ السلام (1993-1996)، ثم شغل منصب وكيل الأمين العام.
  •  
  • في يناير عام 1997، تولى عنان منصب الأمين العام للأمم المتحدة خلفا للمصري بطرس بطرس غالي، حيث ظل في منصبه لولايتين متتاليتين ترك فيهم بصمة قوية على كافة الأصعدة وشعبية هائلة.
  •  
  • أطلق في 1999، حملة الميثاق العالمي وهي أكبر مبادرة في العالم لتعزيز المسؤولية الاجتماعية للشركات، وكان من أشد المطالبين بضرورة مكافحة مرض الإيدز حيث اقترح في 2001، إقامة صندوق عالمي لمكافحة الإيدز ومساعدة الدول النامية في التعامل مع ذلك الوباء، كما برز دوره في جهود السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين، كما لعب دورًا حاسمًا في 2001 بعد هجمات الحادي عشر من سبتمبر الإرهابية التي وقعت في الولايات المتحدة، حيث قام بتحفيز الجمعية العامة ومجلس الأمن على اتخاذ إجراءات لمكافحة الإرهاب.
  •  
  • حصل هو والأمم المتحدة على جائزة نوبل للسلام في عام 2001 نظير جهودهم من أجل عالم أفضل وأكثر سلمًا.
  •  
  • عقب مغادرته للأمم المتحدة، عاد إلى بلاده وقام بتأسيس عدد من المنظمات مثل المنتدى الإنساني العالمي والحكماء ، ومؤسسة الأمم المتحدة، وعالم الشباب واحد، وغيرها من المنظمات.
  •  
  • في فبراير عام 2012، عين عنان مبعوثاً خاصاً مشتركاً بين الأمم المتحدة وجامعة الدول العربية إلى سوريا في محاولة للتعامل مع الصراعات الدائرة هناك، إلا أنه استقال لعدم إحرازه أي تقدم.
  •  
  • رحل عن عالمنا اليوم السبت 18 أغسطس 2018، كوفي عنان تاركا خلفه مسيرة سياسية واجتماعية مشرفة.

 

 

 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم