بيان مشترك لوزارتي الآثار والأستثمار والتعاون الدولي

مد موعد استلام مستندات تأهيل الشركات لإدارة خدمات المتحف الكبير

المتحف المصري الكبير
المتحف المصري الكبير

قررت اللجنة الخماسية المتخصصة لدعم هيئة المتحف المصري الكبير والمجموعة الاستشارية في إعداد مستندات الطرح والتعاقد لإدارة والتشغيل خدمات المتحف المصري الكبير، تمديد موعد التقدم للتأهيل إلى 25 سبتمبر المقبل.

 

يأتي ذلك تزامناً مع الإعلان عن افتتاح مشروع المتحف المصري الكبير بشكل نهائي فى عام ٢٠٢٠، وقال اللواء عاطف مفتاح رئيس اللجنة الخماسية المتخصصة لدعم هيئة المتحف المصري الكبير والمجموعة الاستشارية في إعداد مستندات الطرح والتعاقد لإدارة والتشغيل خدمات المتحف المصري الكبير، إنه تم تمديد الموعد النهائي لإستلام مستندات الـتأهيل إلى عصر يوم الثلاثاء الموافق 25 سبتمبر 2018 بدلا من يوم الثلاثاء الموافق 21 أغسطس 2018، مع اعتبار هذه المهلة نهائية وذلك حرصاً على الالتزام بخطة الافتتاح النهائي لمجمع المتحف فى عام 2020.

 

و أشار اللواء مفتاح إلي أنه سيتم فتح مستندات الـتأهيل التى تم إستلامها في جلسة علنية يوم الأربعاء الموافق 26 سبتمبر 2018 ، مؤكدا علي أنه تم أيضا تم تمديد الموعد النهائي لإستلام طلبات زيارة موقع المتحف إلى يوم 6 سبتمبر2018، كما يمكن للشركات الحصول على مستندات التأهيل من الموقع الإلكترونى والخريطة الاستثمارية لوزارة الاستثمار والتعاون الدولى.

 

يذكر أن وزارتي الاستثمار والتعاون الدولي والآثار كان قد أعلنتا في يونيو الماضي، عن إجراءات التأهيل المسبق لإدارة وتشغيل خدمات المتحف المصري الكبير الذي يعد أكبر متاحف العالم حيث  تبلغ مساحته 500,000 متر مربع يضم فيها آثار حضارة واحدة، فالمتحف يحتوى على 100,000 قطعة آثرية (50,000 معروض و 50,000 بالمخازن) تمثل حضارة مصر القديمة منذ ما قبل التاريخ وحتى العصرين اليوناني والروماني فى مساحة 92,000 متر مربع، وسوف يتم افتتاحه مكتملا عام 2020.

 

كما يضم مجمع المتحف متحفا للطفل ومركز للترميم وصيانة وتخزين الآثار مجهز باجهزة علي مستوي رفيع من التقنية  الحديثة، والبحث العلمي والتثقيف المتحفي، والمشروع مزود بأحدث وسائل العرض المتحفي والتأمين في العالم. و يضم المتحف أيضا مجموعة من المحال التجارية و 10 مطاعم منها اثنان مطلين على أهرامات الجيزة، وقاعة للمؤتمرات تسع إلى ألف شخص وصالة عرض سينمائي تسع إلى 500 فرد ، ومركز لتعليم الحرف التراثية والفنون التقليدية، ومكتبات ومساحات لإقامة الفعاليات، ومبنى متعدد الأغراض، وستتولي وزارة الآثار وحدها إدارة كل ما يتعلق بالقطع الآثرية من معامل ومراكز ترميم ومخازن للآثار وقاعات العرض المتحفي ومسؤولية تأمينها.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم