داعية سلفي يطالب بالفصل بين الذكور والإناث في المدارس والجامعات

الداعية السلفي سامح عبد الحميد
الداعية السلفي سامح عبد الحميد

طالب الداعية السلفي سامح عبد الحميد، وزير التربية والتعليم ووزير التعليم العالي، منع الاختلاط بين الذكور والإناث في المدارس والجامعات.

 

وقال، في تصريحات لبوابة أخبار اليوم، إن الاختلاط له مفاسد شرعية، وكوارث أخلاقية وأضرار تربوية على الشباب من الجنسين ومن شأنه أن يؤدي لكثير من الأزمات.

 

وأضاف أن الاختلاط في المدارس والجامعات يشغل الذكور والإناث عن الفهم والاستيعاب، ويزيد من التحرش للفتيات، والفتاة الصغيرة يسهل أن تقع في الخطأ لقلة خبرتها.

 

واستشهد بتجربة مدارس وجامعات الأزهر ، قائلا: « تجربة ناجحة، فليس هناك اختلاط في الأزهر، لذلك لا نجد أي شكاوى من التحرش، ولا نجد ظاهرة كارثية مثل الزواج العرفي، وبلا شك هناك مفاسد كثيرة في ذلك الاختلاط ويجب أن يتم عزل البنات عن الذكور».

 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم