القبض على مدير شركة لنصبة على المواطنين بزعم تخصيص أراضٍ بالهرم

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

نجحت الإدارة العامة لمباحث الأموال العامة، برئاسة اللواء إبراهيم الديب مساعد وزير الداخلية ،في القبض على صاحب شركة وهمية، لقيامه بالنصب والاحتيال على المواطنين، والاستيلاء على مبالغ مالية بزعم تخصيص قطع أراضي استصلاح زراعي لهم بموجب عقود بيع وهمية.

 

وردت معلومات تفيد بتعرض العديد من المواطنين لواقعة نصب واحتيال من قبل أحد الأشخاص، الذي استولى منهم على مبالغ مالية بزعم تخصيص قطع أراضي استصلاح زراعي بمحافظتي الفيوم، وقنا، بموجب عقود بيع وهمية.

 

وأكدت تحريات إدارة مكافحة جرائم التزييف والتزوير، أن المتهم يدعى"عمرو. ع. ع"، حاصل على دبلوم تجارة، مقيم بدائرة مركز شرطة أبو قرقاص بمحافظة المنيا.

 

وأفادت التحريات بأن المتهم قام بإنشاء شركة وهمية للتنمية الزراعية واستصلاح الأراضي، بدائرة قسم شرطة الهرم في محافظة الجيزة، وأعلن عن طريق بعض الصحف والقنوات الفضائية عن تخصيص قطع أراضٍ لشباب الخريجين، وصغار الفلاحين، بمحافظات الفيوم، وقنا، وسوهاج، وتمكن من الاحتيال على العديد من المواطنين، وقام بتحرير عقود بيع وهمية لضحاياه، والاستيلاء منهم على مبالغ مالية طائلة.

 

وعقب تقنين الإجراءات؛ تم ضبط المتهم بمقر الشركة بالهرم، وعثر بمقر الشركة على عقد بيع نهائي منسوب للهيئة العامة لمشروعات التعمير والتنمية الزراعية، يفيد تخصيص مساحة 11680 فدانًا للمتهم بمحافظة الفيوم، ببصمة خاتم شعار الدولة المقلد، كما عثر على خطاب منسوب للهيئة العامة لمشروعات التعمير والتنمية الزراعية يفيد بتخصيص مساحة 30 فدانًا للمتهم بمحافظة قنا، ببصمة خاتم شعار الدولة المقلد.

 

كما عثر على خطاب منسوب لوزارة الإسكان والمرافق والتنمية العمرانية، يفيد بتخصيص مساحة 420 مترًا للمتهم بمركز المنشأة في سوهاج، ببصمة خاتم شعار الدولة المقلد، وعثر على خطاب منسوب لرئاسة مجلس الوزراء يفيد بالموافقة على تخصيص مساحة 30 فدانًا للمتهم بمنطقة قنا من الهيئة العامة لمشروعات التعمير والتنمية الزراعية، ببصمة خاتم شعار الدولة المقلد، فضلا عن صورة خطاب مزور يفيد بأنه تم التصديق بالموافقة على تسليم مساحة 11680 فدانًا للمتهم.

 

ووجد بحوزة المتهم، صورة خطاب منسوب لرئاسة مجلس الوزراء، يفيد بالموافقة على تخصيص مساحة 11680 فدانًا لتسليمها لشباب الخريجين.

 

وبفحص المستندات المضبوطة فنيًا بمعرفة قسم البحوث الفنية بالإدارة العامة لمباحث الأموال العامة، تبين أنها مزورة تزويرًا كليًا باستخدام طابعة كمبيوتر ، وبمواجهة المتهم أقر بنشاطه، وأمكن الاستدلال على  10 أشخاص من ضحاياه، وبسؤالهم تبين أن المتهم استولى منهم على مبالغ مالية مختلفة تعدت المليون جنيه.

 

و تم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة حيال تلك الواقعة.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم