السيسي يتلقى اتصالا هاتفياً من نظيره الفرنسي لبحث الأزمة الليبية

الرئيس عبد الفتاح السيسي
الرئيس عبد الفتاح السيسي

 

تلقى الرئيس عبد الفتاح السيسي، اليوم الخميس، اتصالاً هاتفياً من الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، والذي تطرق إلى بحث سبل تعزيز التعاون الثنائي ومواصلة جهود تطويره بما يحقق المصالح المشتركة للبلدين.

 

وقال السفير بسام راضى، المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، «إن الاتصال تناول آخر المستجدات الخاصة بعدد من القضايا الإقليمية وعلى رأسها الملف الليبي، حيث ناقش الرئيسان سبل دعم جهود التوصل إلى تسوية سياسية للأزمة من خلال مساندة مبعوث الأمم المتحدة إلى ليبيا في مهمته».

 

وأضاف «راضي» «أن الاتصال تناول أيضا بحث استكمال التوافق حول مختلف القضايا المعلقة عبر التوافق الوطني بين كافة الأطراف الليبية، بحيث يكون الحل النهائي للأزمة من صنع الليبيين أنفسهم، وبما يلبى طموحاتهم في استعادة الاستقرار والأمن».

 

وناقش الرئيسان مستجدات الأزمة السورية، حيث تم تأكيد أهمية تكاتف المجتمع الدولي للعمل على التوصل إلى حل شامل ودائم للأزمة لوقف تدهور الأوضاع هناك والحفاظ على مقدرات الشعب السوري.

 

واتفق الرئيسان، خلال الاتصال، على الاستمرار في التشاور والتنسيق المكثف بين البلدين إزاء مختلف القضايا ذات الاهتمام المشترك.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم