الصحة تطلق حملة لمواجهة الزيادة السكانية بالغربية

وزيرة الصحة والسكان د.هالة زايد
وزيرة الصحة والسكان د.هالة زايد

 

أطلقت وزارة الصحة والسكان، "مبادرة الوسام" في محافظة الغربية، بهدف تطوير وإضافة تدخلات غير تقليدية للنهوض بنوادي المرأة التابعة للوزارة.

 

جاء ذلك برعاية وزيرة الصحة والسكان د.هالة زايد، ومحافظ الغربية اللواء أحمد ضيف، وبالتنسيق مع مديرية الشئون الصحية بمحافظة الغربية وبالتنسيق والدعم من صندوق الأمم المتحدة للسكان.

 

صرحت رئيس قطاع السكان وتنظيم الأسرة د.سحر السنباطي، أثناء مؤتمر إطلاق مبادرة الوسام في محافظة الغربية أن وزارة الصحة والسكان، متمثلة في قطاع السكان وتنظيم الأسرة، تولي اهتماما كبيراً بما يخص العرض والطلب لخدمات ووسائل تنظيم الأسرة، من خلال توفير توليفة متميزة من وسائل تنظيم الأسرة الآمنة والفعالة بجانب الاهتمام بجودة الخدمة، استجابة لتوصيات الرئيس عبدالفتاح السيسي واهتمامه بمواجهة النمو السكاني المتزايد في مصر وبدعم وزيرة الصحة بهذا الملف.

 

وأكدت رئيسة قطاع السكان وتنظيم الأسرة، أنه تم وضع خطة استراتيجية تنبثق منها أنشطة متعددة وتدخلات غير تقليدية لمواجهة تلك التحديات ويتم تنفيذ هذه الخطة في جميع وحدات وزارة الصحة المنتشرة في المدن والقرى على مستوى الجمهورية 

ويتم إجراء متابعة مستمرة لتطور معدلات الخصوبة ومعدلات الاستخدام لوسائل تنظيم الأسرة على مستوى المحافظات والإدارات والوحدات الصحية.

 

وأضافت السنباطي، أنه تم وضع برنامج لتحسين جودة خدمات تنظيم الأسرة وأطلق عليه "مبادرة الوسام" إيماناً بحق المواطن المصري في الحصول على خدمات صحية ذات جودة.

 

وتهدف "مبادرة الوسام" لتشجيع ودعم تقديم خدمات تنظيم الأسرة ذات جودة تتناسب مع المعايير القياسية العالمية عن طريق تحفيز أماكن ومقدمي خدمات تنظيم الأسرة المتميزين وتحفيز الأسر المصرية على تبني مفهوم حق الاختيار ومسئولية القرار في التخطيط لبناء الأسرة النموذجية وجذب منتفعات تنظيم الأسرة إلى عيادات "الوسام " المتميزة، ومراعاة تطبيق حقوق المنتفعات في الحصول على خدمة ذات جودة وآمنة وتضمن السلامة لجميع السيدات المصريات .

 

واكدت السنباطي أن الإعداد للمبادرة واختيار الشعار تم بطريقة علمية عن طريق تشكيل فريق عمل لتصميم وتنفيذ شكل "الوسام" بالتزامن مع تشكيل فريق عمل لوضع معايير جودة الخدمات ومعايير التميز ، كما تم اختبار التصميم عن طريق تنفيذ استبيان شارك فيه مديري تنظيم الأسرة بجميع المحافظات، وتم اختباره في محافظتي أسيوط وسوهاج على فريق تنظيم الأسرة في المحافظتين وممثلين من الجمعيات الأهلية والمجلس القومي للمرأة وعينة من الجمهور في الوحدات الصحية وتم إجراء التعديلات طبقا لنسب التصويت .

 

 

ومن المتوقع ان تشهد الفترة القادمة تحسنا ملحوظ ومثمر في مجال تنظيم الأسرة، مما سينعكس على معدلات استخدام وسائل تنظيم الأسرة ومعدلات الإنجاب.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم