«النزيل الخفي» نظام جيد لمراقبة الفنادق..ولكن!!

صورة تعبيرية
صورة تعبيرية

أكد خبراء السياحة أن خطة وزارة السياحة لتفعيل نظام «النزيل الخفي» (Mystery guest)، الذي يقوم بزيارة الفنادق للتفتيش عليه دون معرفة إدارته، خطوة جيدة لتطوير القطاع والنهوض به للحفاظ على سمعة مصر الخارجية من خلال التأكيد على تطابق جميع الضوابط الخاصة بالمعايير الخاصة بالسلامة المهنية والصحية لضمان وجود منظومة متكاملة لجودة الخدمات الفندقية إلا أن هناك مشاكل يجب حلها قبل تطبيق النظام.

 


وصف خالد الشاعر، عضو لجنة تسيير الأعمال بغرفة المنشآت الفندقية دراسة وزارة السياحة تفعيل نظام النزيل الخفي للتفتيش على الفنادق، بـ«الخطوة الجيدة»، مؤكدا أن الشركات العالمية تقوم بتطبيق هذا النظام بالفعل وتسعى دائما إلى مراقبة الفنادق بهذا النظام ولكن تطبيقها من جانب الحكومة يؤكد على أننا نسير مع التطوير والتحديث العالمي الجاري، وعلى الجميع أن يعي روح العصر.

 


وأكد الشاعر على ضرورة ترتيب البيت السياحي الداخلي لوزارة السياحة وهيئة تنشيط السياحة أولًا وتطويرهما لمواكبة العصر، على أن يلي ذلك تنظيف الفروع التابعة للوزارة موضحًا أن الوزارة بحاجة لخبراء أجانب في جميع المجالات السياحية، لوضع خطة عمل للوزارة، وليس فقط للفنادق.

 


وأوضح أن غرفة المنشآت الفندقية تسعى دائما إلى تطوير المنشآت من خلال إجراء بعض الإصلاحات في الجهاز الهيكلي للإدارة وغيرها وإعادة ترتيب أولوياتها وتدريبهم على أفضل الطرق في التعامل مع السائح أولا والفنادق ثانيا لتوفير أوجه طرق الراحة للنزيل، وأشر إلى وجود خطة لتكثيف الجهود لإجراء تدريبات قوية للحفاظ على السياح الوافدين من الخارج.

 


وأشار إلى أن هناك مراجعة وتحديثا لمعايير تصنيف الفنادق المصرية لمواكبة التصنيفات الدولية خاصة وأنه في السنوات الأخيرة تم تغيير نظم تقييم الفنادق في العالم، الأمر الذي من شأنه أن يدفع الفنادق المصرية إلى إعادة النظر في مستوى الخدمة والتشغيل وتطوير البنية الأساسية لها لتناسب المعايير الجديدة للحفاظ على الفئة المصنفة عليها «درجة النجومية» والذي يجعلها في وضع تنافسي مع الفنادق العالمية مما يعود بالفائدة على القطاع السياحي بشكل عام.

 


أكد عادل المصري، الخبير السياحي، أن الدراسة التي وضعتها الوزارة تفعيل نظام «النزيل الخفي» للتفتيش على الفنادق لضمان جودة الخدمات، ولكن يجب أن تسعى الحكومة إلى الإصلاح من خلال تحديد أوجه القصور الذي ينتاب القطاع ودراسة جميع الحلول المعروضة لحلها وتنفيذها في أسرع وقت لإزالتها والنهوض بالقطاع من جديد.
 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم