سكان عقار بحدائق المعادي: الأمراض والحشرات تهاجمنا لترك منازلنا

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

استغاث سكان أحد العقارات بشارع فودة سليم من شارع حسانين دسوقى في منطقة حدائق المعادى، من ملاك العقار الذي يسكنون فيه .

 

وقال سكان العقار في شكواهم، إن الورثة يريدون بيع المنزل وبناء برج سكنى مكانه دون تعويض السكان بسكن بديل أو «شقق» بالعقار الجديد، أو تعويض مادي أسوة بما يحدث في هذه الحالات، ورفض السكان إخلاء المنزل إلا بعد تعويضهم .

 

وأضاف السكان: أن أحد الورثة المقيم في نفس المنزل، قام بتهديدهم وتوعد بالأذى والضرر لكل من يقف ضده أيا كان، وقام بكسر ماسورة الصرف الصحي داخل المنور تاركًا مياه الصرف الصحي تنهش في العقار من الداخل ، في محاولة لإحداث أضرار فنية بالعقار تجعله عرضة للانهيار حتى يصبح إصدار قرار بإزالته سهل من الناحية القانونية .

 

وتابع: عندما حاولنا إصلاح ما أفسده على حسابنا قام بسد مدخل المنور بالحجارة والطوب وتهديدنا بالقوة والسلاح لمنعنا من الوصول للمنور بأي وسيلة ليسقط المنزل، قائلاً: «أنا هاطفشكم غصب عنكم بالقانون، وبالتالي زادت المياه وأصبحت الرائحة كريهة لدرجة لا تطاق وتجمعت معها الحشرات الغريبة والفئران وكل هذا لإجبارنا على إخلاء المنزل بإرادتنا خوفا مما يحدث أو للحصول على قرار إزالة لتعرض العقار لخطر الانهيار دون مراعاة لنا ولظروفنا أو تعويضنا كحق من حقوقنا في دولة يحكمها القانون» .

 

وقام السكان بتحرير محضر إداري بقسم دار السلام تحت رقم 4268 لسنة 2018 ضد الورثة، وتقدموا بشكوى إلى الحي إلا أن الشكاوى تم حفظها، ولم تسفر عن أي نتيجة .

 

وناشد سكان العقار المسؤولين بالحي سرعة التدخل وإنقاذهم من الظلم الواقع عليهم، خاصة أننا نعيش في دولة يحكمها القانون، ولم يعد هناك أحد فوق المسائلة .

 

وتستقبل «بوابة أخبار اليوم» شكاوى المواطنين ومقترحاتهم لنشرها في تبويب صحافة المواطن، بالإضافة إلى إبداعاتهم الأدبية والفنية على رسائل صفحة فيسبوك بوابة أخبار اليوم، وعلى رقم واتس آب 01200000991.
 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم