صيام العشرة الأوائل من ذي الحجة.. كيف يفيد في إنقاص الوزن؟

فوائد صيام العشرة الأوائل من ذي الحجة لإنقاص الوزن
فوائد صيام العشرة الأوائل من ذي الحجة لإنقاص الوزن

في هذه الأيام المباركة العشرة أيام ذي الحجة يعتبر الصيام فيها فرصة لإنقاص الوزن الزائد قبل حلول العيد الأضحى.

 

وقدمت خبيرة التغذية د. جيهان الدمرداش فوائد صيام العشرة أيام المباركة لجسمك وهي:

-الصيام يساعد الجسم علي الشعور بالخفة والنشاط ويساعد على إنقاص الوزن ويريح الجهاز الهضمي من أي إضطرابات وسوء هضم وأيضا يخلص الجسم من السموم وتساعد كمية الطعام القليلة التي ستتناولها أعضاء الجسم وأجهزته في إستعادة حيويتها وتجديد نشاطه وبالتالي فإن الصيام يعيد الشباب والحيوية إلي خلايا وأنسجة الجسم المختلفة.

 

- الجسم في فترة الصيام يستخدم المواد المتراكمة مثل الدهون الملتصقة بالأوعية الدموية مما يؤدي إلي تدفق الدم إلي الخلايا وتوفير الأوكسجين والغذاء وهذا يزيد من حيوية الخلايا ويمنع تصلب الشرايين ويؤخر علامات الشيخوخة، كما أن الصيام يساعد على شفاء بعض الأمراض مثل الحساسية التي تسببها بعض الأطعمة مثل البيض والموز والشوكولاتة لأن مع الصيام يقل تناول هذه الأطعمة مما يقلل من الحساسية وحب الشباب بسبب الإقلال من تناول الدهون.

 

الناس الأصحاء الذين يريدون إنقاص وزنهم بصيامهم وإعتدالهم في الأكل وكمياته عند الفطار وتقسيم وجبات سناك من بعد الإفطار إلى السحور والإنتظام بممارسة الرياضة أو أي تمرين يوميا أو المشي لمدة لا تقل عن نص ساعة يوميا وذلك يسهل عليهم إنقاص الوزن في هذه الفترة قبل العيد.

 

-بالنسبة لمرضي ضغط الدم يساعدهم الصيام علي خفض ضغط الدم ومع إتباع إرشادات الطبيب وأخذ الدواء في الميعاد المقرر له عند الإفطار و عدم تناول الأطعمة المملحة والدسمة يساعدهم في إنقاص وزنهم في هذه الفترة القصيرة.

 

-بالنسبة لمرضي الجهاز التنفسي يؤدي كمية الطعام القليل التي يتناولها الصائم إلى تقليل ضغط البطن على الصدر وبالتالي ينتظم التنفس ويعمل بشكل أفضل براحة أكبر فتتمدد الرئتان وأيضا يقل العبء والضغط على القلب وبالتالي تقل ضرباته لعدم بذله جهدا كبيرا لدفع الدم إلى الجهاز الهضمي الذي يحتاجه الجسم لهضم الكميات الهائلة من الطعام فالايام العادية

 

-بالنسبة لمرضي السكر يعمل الصيام على خفض نسبة السكر في الدم وبالتالي يعطي البنكرياس فرصة للراحة الذي يفرز الأنسولين ويحول السكر إلى مواد نشوية ودهنية تخزن في الأنسجة ويمنع فقدان البنكرياس قدرته على القيام بوظيفته وبالتالي يمنع الإصابة بمرض السكري للناس اللي عندهم قابليه للمرض 

 

-بالنسبة لمرضي القلب يساعد الصيام على تقليل الدهون بالجسم وبالتالي نقص مادة الكوليسترول وهذا يؤدي إلى الحماية من الإصابة بتصلب الشرايين وتجلط الدم في شرايين القلب والمخ

 

-يساعد الصيام أيضا على تنشيط خلايا الدماغ وذلك مع توقف الجهاز الهضمي عن العمل المجهد فيندفع الدم إلى أنسجة المخ بدلا من الجهاز الهضمي وبالتالي تتغذى الخلايا الدماغية أكثر وتصبح أنشط وأكثر حيوية وبهذا فإن الصيام يفتح الذهن ويقوي الإدراك ويحسن الذاكرة

 

-بالنسبة لمرضي الكبد فالصيام مفيد جدا لأن أثناء الصيام الكبد يقوم بتكسير الجليكوجين مخزون الجلوكوز في الكبد ويساعد الصائم علي تجديد خلايا الجسم لأنه في أثناء الصيام يعتمد الجسم في طاقته علي سكر الجلوكوز الموجود في وجبة السحور إلا أن تلك الوجبة لا تستطيع توفير هذه الطاقة إلا لساعات معدودة بعدها يجد الجسم نفسه مضطراً للاعتماد علي الطاقة وسكر الجلوكوز من المواد السكرية والدهنية المخزونة في أنسجة الجسم وبهذه الطريقة يتم حرق السكر والدهون المخزونة وتخليص الجسم من السموم المتراكمة ويبدأ الجسم أولاً باستهلاك الخلايا المريضة أو التالفة وبعد الصيام ومع تناول الإفطار تتجدد بناء هذه الخلايا.

 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم