إبداعات القراء| لا تجعلوا من الحمقى مشاهير

لا تجعلوا من الحمقى مشاهير
لا تجعلوا من الحمقى مشاهير


إن الوسائل الاجتماعية في هذا العصر تشكل هدفاً خصباً وسهلا لترويج للأفكار والسلع ،  لذلك يتوجب علينا أن نكون حريصين على التدقيق فيما نقرأه أو نسمعه أو نشاهده من خلال الوسائل الاجتماعية، وإلا أصبحنا حمقى مثلهم لا نهتم بالجوهر الداخلي.

 

وتعود الكثير على إشاعات مواقع التواصل الاجتماعي ، من خلال الاهتمام بالمظاهر أكثر من المضمون، ويقوم البعض بإعطاء المشاهير تشجيعًا على إظهار أمور مغايرة للواقع لمجرد عرض أهدافهم عن طريق مغني أو فنان أو لاعب كرة أو مشاهير الوسائل الاجتماعية أو ما يسمى بـ«الفاشونيستا» فيعظم في أعيننا ما يعرض من سلع.

 

نحتاج إلى إعادة تفكير واستفسار حتى تتضح لنا الأمور وتنكشف لنا الحقائق، ونتخذ الحذر حتى نفوت عليهم مقصدهم حتى لا نتحول إلى حمقى ننساق ورائهم بلا تعقل.

 

فلا يجب أن نكون ممن ينقادون لكلام المشاهير، وننجرف لهذا المحل وذاك المطعم من دون تفكير.

 

قال د. إبراهيم الفقي (رحمه الله تعالى عليه) " الجيوب الفارغة لم تمنع من إدراك النجاح بل العقول الفارغة والقلوب الخاوية هي التي تفعل ذلك".

 

فيجب عدم الانخداع بغير الحقائق الملموسة، وأن لا نسلم عقولنا للمشاهير بحجة أن لهم شعبية أكبر من غيرهم.

 

أرسل عبد الله رضوان، هذا المقال من تأليفه، لبوابة أخبار اليوم على رقم واتس اب بوابة أخبار اليوم 01200000991.

 

وتستقبل بوابة أخبار اليوم الالكترونية شكاوى المواطنين و مقترحاتهم وإبداعاتهم الفنية والأدبية على رسائل صفحة بوابة أخبار اليوم على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، وعلى الواتس اب.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم