«مصر الخير» تفوز بجائزة اليونسكو.. والتكريم في فرنسا أكتوبر القادم

«مصر الخير» تفوز بجائزة اليونسكو.. والتكريم في فرنسا أكتوبر القادم
«مصر الخير» تفوز بجائزة اليونسكو.. والتكريم في فرنسا أكتوبر القادم

فازت مؤسسة مصر الخير، بجائزة منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة «اليونسكو» المتميزة لتعليم الفتيات والنساء ودمجهم بالمجتمع، لتصبح مصر الخير أول مؤسسة تنموية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، التي تفوز بهذه الجائزة الدولية المتميزة، والتي يتم منحها للمشروعات ذات القيمة المجتمعية العالية والأكثر تأثيرا بالمجتمعات والأمم المختلفة.

 

وسيتم تكريم مؤسسة مصر الخير خلال الاحتفال الرسمي الذي ستنظمه منظمة اليونيسكو بفرنسا خلال شهر أكتوبر القادم .

 

وعبر محمد عبد الرحمن، نائب العضو المنتدب لمؤسسة مصر الخير، عن سعادته الكبيرة بهذه الجائزة العالمية المتميزة، والتي جاءت تتويجاً لتاريخ طويل من الانجازات التي تحققت على مدار السنوات السابقة.

 

وقال إن القيمة المالية للجائزة تصل إلى 50 ألف دولار، وهو ما يعني أنها جائزة تشجيعية أكثر منها مالية، فهي تعتبر شهادة موثقة للنجاح الذى حققته مؤسسة مصر الخير ولازالت تحققه في المجتمع المصري، خاصة في مجال تعليم الفتيات ودمجهم بالمجتمع.

 

وأكد «عبد الرحمن» أن تكريم المؤسسة بفرنسا شرف لكل مؤسسات المجتمع المدني في مصر، ويضع علي عاتقنا مسئولية أكبر للاستمرار فى تنمية المجتمعات والاهتمام بالنشء وخاصة الفتيات لخلق جيل قادر على استعادة مكانة مصر في مجال التعليم عالمياً.

 

وصرحت حنان الريحاني، رئيس قطاع التعليم بمؤسسة مصر الخير، أن المؤسسة تعمل باجتهاد سعياً وراء تحقيق هدف تنموي هام جداً وهو إتاحة فرصة تعليمية للأطفال المحرومين والمتسربين من التعليم بالمناطق النائية والحدودية خاصةً الفتيات اللاتي يشكلون النسبة الأكبر من الملتحقين بالتعليم المجتمعي.

 

وأكدت «حنان» على قيام التعليم المجتمعي بتغيير ثقافة المجتمعات بالمناطق الأكثر استحقاقا من خلال رفع سقف طموحات الفتيات واستكمال تعليمهن وتحقيق أحلامهن المستقبلية بدلا من زيادة نسبة الزواج المبكر بهذة المناطق.

 وأضافت أنه في سبيل ذلك قمنا ببناء وتشغيل 1000 مدرسة مجتمعية لتعليم 30 ألف طفل في المدارس المجتمعية خلال الـ7 سنوات الماضية، منهم علي الأقل أكثر من 60 % من الفتيات.

 

وتابعت أن خدمة المدارس المجتمعية امتدت لتصل إلى حدود مصر الغربية في محافظة مطروح، وهي الخدمة التي تستهدف الأطفال في الفئة العمرية من 6 حتي 14 سنة وشملت أيضا نطاقات الحدود الجغرافية في محافظات بني سويف، والمنيا، والفيوم، وأسيوط، وسوهاج، وقنا، والأقصر، وأسوان، وكفر الشيخ.

 

وجدير بالذكر أنه في مجال التعليم الأساسي وخلال 4 سنوات، قامت مؤسسة مصر الخير بتطوير وبناء 70 مدرسة تعليم أساسي في المناطق الأكثر استحقاقا من أجل إتاحة التعليم لكل الأطفال، والمساهمة في تسهيل عملية حصول الأطفال علي فرص تعليمية دون مشقة وعناء، مما يساهم بشكل مجتمعي في رفع حالة الوعي بأهمية التعليم ويعد ركيزة أساسية للقضاء علي الأمية.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم