وزير الزراعة يفتتح موسم جني القطن على أرض الفيوم

وزير الزراعة ومحافظ الفيوم يفتتحان موسم جنى القطن
وزير الزراعة ومحافظ الفيوم يفتتحان موسم جنى القطن

أكد وزير الزراعة واستصلاح الأراضي د.عز الدين أبو ستيت، على حق الفلاح المصري في معرفة سعر قنطار القطن قبل موسم زراعته.

 

جاء ذلك خلال قيام وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، ومحافظ الفيوم د.جمال سامي، بإطلاق إشارة البدء لافتتاح موسم جني القطن بالفيوم، وزيارة أحد الحقول الاسترشادية للقطن بقرية منشأة رحمي بمركز إطسا، لمشاركة الفلاحين احتفالاتهم وفرحتهم ببدء موسم جني المحصول ،وكذلك الوقوف على حجم الإنتاج ومتابعة أعمال الجمع وتذليل العقبات التي تواجه الفلاحين عند تسويق المحصول، بحضور وكيل وزارة الزراعة بالفيوم حسن جودة، ورئيس مركز ومدينة إطسا د.بسام عزام، وعدد من أعضاء مجلس النواب والقيادات التنفيذية والشعبية بالمحافظة.

 

 وأشار أبوستيت إلى أن الحد الضامن لشراء الأقطان المتوسطة الطول يبلغ 2500 جنيهًا للقنطار، وسيتم صرف علاوة توريد 100 جنيه بشرطة أن يتم التوريد قبل منتصف أكتوبر وتمنحها إدارة التقاوي بالوزارة، مشددًا على أن القطن المصري معروف بجودته العالمية وأن الوزارة تسعى من خلال خطوات مدروسة إلى إعادته إلى سابق عهده في السوق العالمي، مشيرًا إلى أن المساحة المنزرعة هذا العام بلغت 336 ألف فدان بزيادة تصل إلى 110فدان عن العام الماضي على مستوى الجمهورية، وتسي الوزارة إلى زيادة المساحة المنزرعة لمحصول القطن إلى 500 ألف فدان بحلول عام 2019.  

 

 

تفقد وزير الزراعة ومحافظ الفيوم أحد حقول القطن، للتعرف علي نوعية وحجم الإنتاج ومتابعة عمليات الجمع في مركز تجميع قرية منشاة رحمي بمركز إطسا.

 

وأكد وزير الزراعة أن مصر تهتم بالمحاصيل الاستراتيجية ومنها القطن مما يعود بالنفع على الفلاح ويرفع مستوى معيشته الاقتصادية، موضحًا أن الهدف من زيارة الفيوم مشاركة الفلاحين فرحتهم وتذليل كافة العقبات التي تواجههم عند تسويق محصول القطن.

 

وطالب الوزير المزارعين، بالاهتمام بجني المحصول المرة الأولى باعتبار القطن الذي يفتح لو لم يتم تجميعه سيضيع على المزارع وهو الخطأ الذي يقع فيه البعض لاعتقادهم في توفير عمالة ولكنه يؤخر عليهم باقي الجنيات.

 

وخلال الزيارة استمع الوزير إلى شكاوى بعض المزارعين من انسداد مواسير الري ببحر رحيم بمركز إطسا، وعدم وصول المياه لأراضيهم الزراعية واضطرارهم للري باستخدام ماكينات الرفع ومياه الصرف الصحي، ووعدهم الوزير والدكتور جمال سامي، بحل المشكلة مع وكيل وزارة الري.  

 

وأشار محافظ الفيوم د.جمال سامي، إلى أن المساحة المنزرعة بمحصول القطن هذا العام بالمحافظة بلغت 16162 فدانًا  من صنف جيزة 95، بزيادة أكثر عن 3 ألاف فدان عن العام الماضي الذي بلغت فيه المساحة 13092 فدانًا، لافتاً إلى أن المساحة المنزرعة هذا العام منها 6131 فداناً إكثار بواقع 2200 فدانً بمركز الفيوم،2740 فدان بسنورس، 800 فدان بإبشواي ،742فدان بيوسف الصديق ،3666 فدان بمركز طامية  و3931 فدانًا بمركز إطسا، ومتوسط إنتاجية الفدان تبلغ من 10 إلى 12 قنطارًا للفدان.

 

 

 

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم