الاثنين المقبل..

مصر تشارك في الاجتماع الوزاري لدول حوض النيل

بورندي تستضيف الاجتماع الوزاري للنيل
بورندي تستضيف الاجتماع الوزاري للنيل

تشارك مصر في الاجتماع السنوي الـ ٢٦ لمجلس وزراء النيل، الذي  تستضيفه العاصمة البوروندية بوجمبورا، يوم الاثنين المقبل.

 

تم توجيه الدعوة إلى الوزراء المعنيين بشؤون المياه من الدول العشر الأعضاء بمبادرة حوض النيل للمشاركة، وهم مصر والسودان وأثيوبيا وبوروندي والكونغو الديمقراطية وكينيا ورواندا وجنوب السودان وتنزانيا وأوغندا.

 

ومن المقرر أن يتم في هذا اللقاء مناقشة سبل الإدارة التعاونية وتطوير الموارد المائية المشتركة لحوض النيل، وذلك للمساهمة في تحسين حياة مواطني  منطقة حوض النيل، إلى جانب بحث سبل التمويل وخطة عمل تعبئة الموارد لمشروعات التعاون المشترك.

 

وخلال هذا الاجتماع ستتولى بوروندي القيادة السياسية لمبادرة حوض النيل من إثيوبيا، حيث يقوم وزير البيئة والزراعة والثروة الحيوانية في بوروندي بتسلم هذه القيادة من وزير المياه والري والكهرباء في إثيوبيا.

 

ويجتمع يوم السبت المقبل في بوروندي، أعضاء اللجنة الاستشارية الفنية للنيل، ولمدة يومين لمناقشة خطة العمل السنوية والميزانية والوثائق التي تدعم استراتيجية التعاون المشترك للخمس سنوات المقبلة.

 

ومن المعروف أن مصر قد جمدت مشاركتها في هذه اللجنه بعد اتفاقية عنتيبي، ويعد هذا المجلس الوزاري لدول حوض النيل  أعلى هيئة  في مبادرة حوض النيل ،لإتخاذ القرار ورسم السياسات، ويتألف من ٢٠ مسؤولا حكوميا كبيرا، اثنان من كل عضو من الأعضاء، فيما تعد مبادرة حوض النيل  شراكة حكومية دولية.

 

وجاء إنشاء المجلس للمرة الأولى في تاريخ دول حوض النيل في فبراير ١٩٩٩، بهدف توفير منتدى للتشاور والتنسيق بين دول الحوض من أجل الإدارة والتنمية المستدامين لمياه حوض النيل المشتركة، والموارد ذات الصلة.

ترشيحاتنا

إصدارات أخبار اليوم